الحوثيون يستهدفون نجران والتحالف يعلن تقدمه

أعلنت جماعة أنصار الله الحوثية استهدافها لمحافظة نجران السعودية بصاروخ باليستي ولمطارها بطائرات مسيّرة، فيما قالت التحالف العربي إن القوات اليمنية حققت تقدماً على حساب الحوثيين.

وقالت شبكة المسيرة الإعلامية الناطقة باسم جماعة أنصار الله الحوثي، إن القوات الحوثية استهدفت فجر اليوم الأحد؛ بصاروخ باليستي قصير المدى مقر قيادة التحالف العربي جنوبي سقام في محافظة نجران.

ونقلت الشبكة عن المتحدث باسم القوات الحوثية العميد يحيى سريع أن الصاروخ الباليستي "أصاب هدفه بدقة عالية وتم تدمير مركز العمليات وسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى بينهم قادة".

كما شنت القوات الحوثية مساء السبت هجمات بطائرات مسيّرة من نوع قاصف 2K على أهداف عسكرية في مطار نجران، وبحسب يحيى سريع فأن الهجوم الأول استهدف غرف التحكم والسيطرة لطائرات بلا طيار في المطار، فيما كان الهجوم الثاني على مرابض الطائرات بلا طيار ومواقع عسكرية أخرى.

ومن جانبها نقلت شبكة سكاي نيوز عربية عن مصدر عسكري قوله إن الجيش اليمني سيطر على جبل ذيب الذي يطل على منطقة باهر.

وأكد المصدر أن السيطرة على جبل ذيب ستمكن الجيش من التوغل في مواقع تمركز الحوثيين بمديرية ماوية شمال شرق محافظة تعز، مضيفًا أن الجيش اليمني، استعاد أيضاً صلول، والمدينة وحاجر، و شَعنَب وموقعي المصانع، والسرايا، إضافة إلى قطعها لخطوط إمداد الحوثيين في جبل المشمرر.

كما أحرز الجيش اليمني، تقدماً جديدًا آخر في مديرية باقم شمال محافظة صعدة، وقال قائد اللواء التاسع مشاة، العميد أديب الشهاب إن قوات الجيش اليمني استعادت تبة نايف الاستراتيجية، بمديرية باقم، وعدد من المواقع المحيطة بها، بعد مواجهات مع القوات الحوثية.

ويشهد اليمن، أفقر دول شبه الجزيرة العربيّة، حرباً منذ 2014 بين الحوثيّين المدعومين من إيران والقوّات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وتصاعدت في آذار/مارس 2015 مع تدخّل السعودية على رأس تحالف عسكري دعماً لقوات هادي.

(آ س)


إقرأ أيضاً