الحزب الحاكم في الجزائر يكسر الرهانات ويدعم المحتجين

أشارت وكالة بلومبيرغ الأمريكية إلى أن الحزب الحاكم في الجزائر أعلن دعمه للمتظاهرين الذين يطالبون الرئيس المتعثر في البلاد بالتنحي، في أحدث إشارة على تنامي الخلافات داخل السلطات الحاكمة.

مركز الأخبار

أعلن معاذ بوشارب، رئيس البرلمان الجزائري والمنسق العام لحزب "جبهة التحرير الوطني" الحاكم، انشقاقه عن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ودعم الحراك الشعبي.

وفي تعليقات نقلها التلفزيون الجزائري، قال زعيم جبهة التحرير الوطني معاذ بوشارب أن عبد العزيز بوتفليقة "تفهم الاحتجاجات الشعبية ومطالبها".

ومع ذلك، فإن بيان صدر عن قيادات الحزب الحاكم بعد اجتماع شاق، لم يعلن سحب دعمه للرئيس المريض البالغ من العمر 82 سنة.

وحث الحزب الحاكم الجزائريين على "الوقوف متّحدين وبحالة تنبه وتعبئتهم خلال هذه المرحلة الحساسة في تاريخ بلدنا".

(م ش)


إقرأ أيضاً