الحرس الثوري الإيراني يُهدد بحرب شاملة رداً على أي هجوم

حذّر الحرس الثوري الإيراني اليوم السبت من أن بلاده ستتعقب أي معتدٍ حتى وإن شن هجوماً محدوداً، في إشارة إلى تهديدات الولايات المتحدة لإيران, وهدّد بحرب شاملة في حال حدوث أي هجوم.

قال قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي اليوم السبت، إن بلاده ستتعقب أي معتدٍ، حتى وإن شن هجوماً محدوداً، وستسعى للقضاء عليه.

وجاءت تصريحات سلامي بعد الهجمات التي تعرضت لها منشأتا نفط سعوديتان، وألقت واشنطن والرياض باللوم فيها على طهران.

وأضاف سلامي في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي "احذروا، الاعتداء المحدود لن يظل محدوداً، سنسعى لإنزال العقاب وسنستمر حتى نُجهز تماماً على أي معتدٍ".

وتنفي إيران أي دور لها في الهجمات التي أعلنت المسؤولية عنها جماعة الحوثي اليمنية، والتي تحارب تحالفاً بقيادة السعودية في حرب اليمن.

(ي ح)


إقرأ أيضاً