الجيش الليبي يُدمّر طائرة تركية مُسيّرة بقاعدة معيتيقة

قال الجيش الليبي، إن سلاحه الجوي دمّر في وقت متأخر من يوم الأربعاء، طائرة تركية مسيّرة داخل القسم العسكري، لمطار معيتيقة بالعاصمة طرابلس.

أعلنت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش الليبي في بيان صحافي، أن مقاتلات السلاح الجوي شنت غارات جوية على قاعدة معيتيقة أسفرت عن تدمير طائرة تركية مُسيّرة داخل القسم العسكري بقاعدة معيتيقة الدولي ومخازن ومواقع للعمليات العسكرية وفقاً لما نقلته شبكة العربية.

وهذه ثاني طائرة مسيّرة تركية يتم تدميرها بالعاصمة طرابلس خلال أقل من 24 ساعة، حيث تمكّنت الدفاعات الأرضية للجيش الليبي في وقت سابق، من إسقاط طائرة في محاور القتال جنوب العاصمة، حيث تدور معارك طاحنة منذ أكثر من أسبوع بين قوات الجيش الليبي وقوات حكومة الوفاق.

وتعرض مطار معيتيقة خلال الحرب التي تشهدها ضواحي طرابلس منذ أبريل/نيسان الماضي، لهجمات عديدة بطائرات حربية وقذائف هاون، مما أدّى إلى إيقاف حركة الملاحة الجوية وتحويلها لمطار مدينة مصراتة.

إلى ذلك يتهم الجيش الليبي حكومة الوفاق باستخدام مطار معيتيقة المدني بطرابلس لأغراض عسكرية، واعتماده كقاعدة لإقلاع الطائرات المسيّرة، التي توّفر غطاءً جويّاً لقوات الوفاق، في القتال الحالي في ضواحي طرابلس.

وتحصل حكومة الوفاق على الأسلحة والذخيرة بما فيها الطائرات المُسيّرة من النظام التركي رغم القرار الأممي بحظر توريد السلاح إلى ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، وتم إيقاف العديد من شحنات الأسلحة التركية والمواد المتفجرة المرسلة من تركيا في السواحل الليبية وكذلك في اليونان.

ويتهم الجيش الوطني الليبي تركيا بأنها تُرسل مرتزقة جبهة النصرة وداعش من سوريا إلى ليبيا للقتال إلى جانب حكومة الوفاق.

(ن ع)


إقرأ أيضاً