الجيش الليبي يشن هجوماً كبيراً على المسلحين قرب طرابلس

قالت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، اليوم الأحد، إن القوات البرية والبحرية والجوية تشن هجوماً كبيراً على "ميليشيات" قرب طرابلس.

وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية في بيان إن هجوماً كبيراً يُنفّذ ضد "الميليشيات" قرب طرابلس بمشاركة جميع القوات البرية والبحرية والجوية، وطالبت السكان بالابتعاد عن مناطق الاشتباكات وعن المواقع التي يوجد بها "الميليشيات".

وتابع البيان "هناك قصف جوي بري على معسكر اليرموك جنوبي طرابلس"، إضافة إلى قصف تمهيدي جوي ومدفعي ثقيل على مواقع "الميليشيات" قرب طرابلس.

وكان الجيش الوطني الليبي أعلن في وقت سابق أن قواته باشرت بتنفيذ ضربات جوية مُركّزة ودقيقة، واستهدفت مواقع جديدة تابعة "للميليشيات المتطرفة" في ضواحي العاصمة طرابلس.

ويُذكر أن الجيش الليبي أطلق عملية عسكرية واسعة في الرابع من أبريل الماضي، لتحرير طرابلس من "الميليشيات المُسلّحة والجماعات الإرهابية" التي تُسيطر عليها.

وقبل إعلان الهجوم على طرابلس، أطلق الجيش الوطني هجوماً في منتصف يناير "لتطهير الجنوب من الجماعات الإرهابية والإجرامية".

ويتهم الجيش الليبي تركيا بإرسال مرتزقة "جبهة النصرة" من سوريا للقتال في ليبيا إلى جانب قوات حكومة الوفاق، وإلى جانب ذلك تُرسل تركيا وبشكل مستمر أسلحة وذخيرة وطائرات مُسيّرة إلى حكومة الوفاق رغم القرار الأممي بحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا بعد سقوط نظام معمر القذافي عام 2011. ورغم كافة الدلائل على التورط التركي في ليبيا، إلا أن الأمم المتحدة لم تحرك ساكناً.

(آ س)


إقرأ أيضاً