الجيش الإسرائيلي  يقتل طفلاً فلسطينياً ويصيب66 آخرين بغزة

قتل الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، طفلاً فلسطينياً، وأصاب 66 آخرين، خلال فعاليات الجمعة الـ54 من  مسيرات العودة  وكسر الحصار في غزة.

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن فقدان طفل 15 عاماً، حياته برصاص إسرائيلي، إضافة إلى إصابة 66 آخرين، بينهم 15 طفل و 6 إناث، ومسعفين.

وقال مراسلنا من  غزة، إن الجيش الإسرائيلي جابه المسيرات السلمية على حدود غزة، بإطلاق النار والغاز السام بكثافة تجاه المتظاهرين.

وأضاف،  أن الأوضاع الميدانية على الحدود بين المتظاهرين والجيش الإسرائيلي، كانت متصاعدة، رغم الحديث المتواصل عن تقدم في ملف التهدئة بين  حركة حماس وإسرائيل، برعاية مصرية ودولية.

ويشارك الفلسطينيون منذ 30 مارس/أذار2018، بمسيرات سلمية قرب السياج بين غزة والأراضي الفلسطينية  التي تسيطر عليها إسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على غزة منذ ما يزيد عن 12 عاماً.

(ع م /سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً