الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينياً وحماس توجه رسالة لإسرائيل

قتل الجيش الإسرائيلي شاباً فلسطيني وأصاب ثلاثة آخرون، مساء اليوم الأربعاء، في الضفة الغربية، فيما قال رئيس  حركة حماس، إسماعيل هنية، إن غزة تحضر نفسها لمليونيه حاشدة على الحدود، وعلى إسرائيل رفع الحصار عن القطاع.

غزة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن فقدان شاب  فلسطيني (26 عاما)، بعد أن أصابه الجيش الإسرائيلي برصاصه، إضافة إلى إصابات أخرى بينها حالة حرجة.

وقالت مصادر فلسطينية، إن الجيش الإسرائيلي قتل الشاب، بعد أن أطلق على سيارته الرصاص خلال عبورها بالقرب من حاجز عسكري إسرائيلي، فيما لم يعقب الجيش على الحادثة.

وأشار  مراسلنا، إلى أن الفقيد، هو الرابع بنيران الجيش الإسرائيلي خلال 24 ساعة فقط، فقد الليلة الماضية وفجر اليوم  ثلاثة شبان فلسطينيين حياتهم برصاص الجيش الإسرائيلي.

إلى ذلك، وجه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ، مساء يوم الأربعاء، رسالة إلى  إسرائيل، قبل مليونية "العودة"، المقررة عقدها يوم 30 مارس/أذار الجاري، في ذكرى يوم الأرض الفلسطيني والذكرى السنوية الأولى لانطلاق مسيرات العودة الكبرى.

وقال هنية في كلمة صحافية له: "قبل مليونية العودة، نقول لإسرائيل  لن نقبل بأرباع أو أنصاف الحلول، وعليها رفع الحصار عن غزة.

وأضاف، أن "غزة تحضر نفسها لمليونية حاشدة على  حدود غزة، وذلك يوم الـ30 من الشهر الجاري، وهو اليوم الذي يسجل مرور عام على انطلاق مسيرات العودة وكسر الحصار".

وجدير بالذكر، أن قرابة الـ300 فلسطيني، فقدوا حياتهم برصاص الجيش الإسرائيلي خلال المشاركة في المسيرات الأسبوعية على الحدود، فيما أصيب ما يزيد عن الـ29 ألف  آخرين، بجراح مختلفة، حسبما  سجلت وزارة الصحة الفلسطينية.

(ع م)


إقرأ أيضاً