الجميع مسؤول أمام نظافة بلده

بمبادرة من لجنة حماية البيئة في جامعة روج آفا أُطلقت، اليوم، حملة نظافة واسعة في مدينة قامشلو، بهدف نشر الوعي البيئي وحماية الطبيعة في المنطقة، على شكل 3 محاور.

من منطلق الكل مسؤول عن نظافة المدينة، وبهدف نشر الوعي البيئي وحماية الطبيعة، ولتلافي حدوث أمراض وبائية ناجمة عن القمامة، وكخطوة داعمة للبلديات بادرت لجنة الحماية والبيئة في جامعة روج آفا لإطلاق حملة واسعة لتنظيف مدينة قامشلو من القمامة المتراكمة في الشوارع، شارك ضمنها طلبة وأساتذة الجامعة.

وخرج طلبة جامعة روج آفا، في ساعات الصباح، على شكل 3 محاور بعد تنظيف الجامعة المحور الأول انطلق إلى طريق الكورنيش حيث قاموا بحملة تنظيف من دوار التمثال حتى دوار الخليج. والمحور الثاني من دوار أوصمان صبري حتى مركز محمد شيخو للثقافة والفن، الثالث من امام كلية العلوم التربوية في منطقة الصناعة مرورا بشارع المحطة القديمة وصولاً الى دوار سوني.

ابتسام إبراهيم طالبة في قسم الآداب في جامعة روج آفا، بيّنت إلى أن عملية التنظيف ليست واجباً ملقى على عاتق بلديات الشعب فقط بل جميعنا معنيون بنظافة مدننا ومناطقنا.

ومن المقرر أن تقوم جامعة روج آفا بسلسة نشاطات مماثلة في الأيام القادمة.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً