الجمعية التركمانية في منبج تدعو كافة الأطياف والشعوب للوقوف بوجه الاحتلال

دعت الجمعية التركمانية في منبج كافة الأطياف والشعوب في المنطقة لرص الصفوف والوقوف في وجه الاحتلال التركي، من خلال بيان كتابي.

وأصدرت الجمعية التركمانية في منبج، اليوم، بياناً كتابياً إلى الرأي العام أكدت فيه استعداد المكوّن التركماني للدفاع عن المنطقة تزامناً مع التهديدات التركية بشن هجمات وشيكة على شمال وشرق سوريا.

وجاء في نص البيان:

"إيماناً منا بمبدأ الأمة الديمقراطية والعيش المشترك مع باقي مكونات شعوب شمال وشرق سوريا. إننا نسعى جاهدين مع إخواننا من كافة المكوّنات الأخرى لإحلال السلام والأمن والاستقرار، والابتعاد عن أي صدام عسكري مع تركيا، ونمضي قدماً للحفاظ على أمن حدودنا ونقف مع إدارة شمال وشرق سوريا لإيجاد وإنشاء آلية تضمن لنا أمن حدودنا، ونقوم بكل ما يقع على عاتقنا من التزامات لتحقيق ذلك والوصول إليه.

لأن القوات الأمريكية لم تفِ بالتزاماتها، وقامت بسحب قواتها من الحدود مع تركيا، وتركيا تقوم الآن بالتحضير لعملية غزو لشمال وشرق سوريا.

ونحن كمكوّن تركماني لن نتردد لحظة واحدة مع باقي المكونات الأخرى في الدفاع عن أرضنا وشعبنا ووطننا، وندعو الجميع من كافة أطياف وشعوب منطقتنا لرص الصفوف والوقوف في وجه أي غزو قد تتعرض له أرضنا".

(ر ش/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً