الجالية الكردية في لبنان تحيي ذكرى شهداء  تلعران وتلحاصل وبرسوس وقامشلو

استذكر العشرات من أبناء الجالية الكردية في لبنان الذكرى السنوية الثالثة لضحايا تفجير قامشلو والذكرى السنوية السادسة لمجزرة بلدتي تل حاصل وتل عران ومجزرة برسوس.

وخلال مراسم الاستذكار ألقى المتحدث باسم الإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا عبد السلام أحمد كلمة استذكر فيها ضحايا مجازر تل عران وتل حاصل وقامشلو وتوجّه بالعزاء لذوي الشهداء. وأضاف "نعاهد بالسير على طريق كافة شهداء شمال وشرق سوريا للوصول إلى الحقوق التي يسعى إليها مجتمعنا في الحرية والخلاص من الظلم والقضاء على كافة الخلايا الإرهابية".

أحمد أشار إلى تهديدات الدولة التركية ضد مناطق شمال وشرق سوريا ونوّه إلى أن هذه التهديدات تسعى إلى القضاء على تجربة الإدارة الذاتية.

كلمة مؤتمر ستار ألقتها الإدارية كبار حسين التي استنكرت المجازر واستذكرت الشهداء، وأشارت إلى أن الاحتلال التركي "يعمل على القضاء على مفهوم التعايش المشترك ومشروع الأمة الديمقراطية الذي يُطبّق الآن في مناطق شمال وشرق سوريا".

أما كلمة الجالية الكردية في لبنان فألقاها محمود الكردي الذي جدد العهد على مواصلة نهج الشهداء وأضاف "قوتنا في شعبنا، والذي يعتبر سلاحاً مُوجّهاً إلى من تمتد يده إلى مناطقنا، وذوي الشهداء لن يخضعوا أو يخنعوا للاحتلال".

وانتهى الاجتماع بالشعارات التي تحيي المقاومة وتنادي بحياة الشهداء.

(ك)


إقرأ أيضاً