الجالية الكردية تحيي النوروز في لبنان

تحت شعار "بروح نوروز ومقاومة ليلى وزولكوف، سنحطم جدار العزلة ونحرر عفرين" احتفلت الجالية الكردية في لبنان بعيد النوروز.

أقامت الجالية الكردية في لبنان اليوم الأحد احتفالية النوروز في منتزه الدلب بمنطقة ملتقى النهرين، حيث حضر الاحتفال الآلاف من أبناء الجالية الكردية وأصدقاء الشعب الكردي، وزينت ساحة الاحتفال بصور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وأعلام ورموز كردية.

حيث بدأت احتفالية النوروز بالوقوف دقيقة صمت، وبعدها ألقيت العديد من الكلمات منها كلمة باسم مؤتمر ستار ألقتها هدية حسن، وكلمة باسم الإدارة الذاتية الديمقراطية ألقاها عبد السلام أحمد، وكلمة باسم الحزب القومي السوري وأخرى باسم الكونفراس الأرمني العالمي، وكلمة باسم حركة المجتمع الديمقراطي، حيث باركت الكلمات بمجملها عيد النوروز على عموم الشعب الكردي والعالم، وباركت في الوقت نفسه إعلان الانتصار على مرتزقة داعش مباركة الانتصار والنوروز على كافة عوائل الشهداء والمقاتلين والمقاتلات.

ونوهت الكلمات أن نوروز يعتبر عيداً للانعتاق والحرية، وجاء نوروز هذا العام مصحوباً بمعناه تزامناً مع الانتصار العظيم على داعش وتحرير الأرض والشعوب من ظلمه وإرهابه.

فيما قالت هدية حسن في كلمتها :" إن نوروز ليس يوماً عادياً في حياة شعبنا وشعوب المنطقة، لِما له من دلالة تاريخية عظيمة ومؤثرة في حياتنا منذ أكثر من 2631 عاماً، وقد جعلناه كشعب حياً خالداً من كاوا الحداد إلى أوجلان الذي يعتبر كاوا العصر الحديث، وإلى مقاومة ليلى كوفن وزولكوف كزن وناصر ياغز وباقي رفاقهم المقاومين، هذه المقاومة التي تحولت إلى فلسفة حياة لتحطيم العزلة المفروضة على القائد أوجلان، بل ستتحول كل المناسبات والمواقف إلى وسائل لتحقيق الحرية للقائد ولكل سجناء الرأي الحر، فلم تعد ليلى كوفن وزولكوف غزن مجرد أشخاص، بل فلسفة مقاومة سلمية راقية لتحقيق أهداف أرقى وأسمى".

أما عبد السلام أحمد فقال في كلمته :"نستقبل نوروز هذا العام ونحن نحطم قيود الإرهاب الفكري والترهيب الجسدي والثقافي والاجتماعي والحصار السياسي، نعيش لحظات نصر تاريخي مشابهة للحظة انتصار كاوا الحداد وإسقاطه لديكتاتورية الظلم، وتحطيم الشعب المظلوم لقلعة الظلم والإرهاب، ورفع راية الحرية ناراً من أعلى قصر الظالم الديكتاتور. وذلك أن الباغوز تحررت من رجس إرهاب داعش ورفعت عليها راية الحرية، وستتحرر كل بقعة في الشرق الأوسط من كل أنواع الإرهاب، بفضل مشروع الأمة الديمقراطية وأخوة الشعوب التي طرحها القائد أوجلان".

وبعد انتهاء الكلمات بدأت الاحتفالية بتقديم عدد من الفرق الفنية عروضاً غنائية وراقصة، ومنها فرقة "ولاتي روج" للغناء والمسرح وفرقة الشهيدة بريتان للغناء وفرقة أطفال روج آفا للرقص الفلكلوري وفرقة الشهيد ايلان للرقص الفلكلوري وفرقة الشهيد جودي رستم للمسرح.

وختمت الاحتفالية بتقديم ضيف نوروز لبنان الفنان رضوان صادق عدة أغاني ثورية عقد المحتفلون حلقات الدبكة على وقع أنغامها.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً