التزاماً ببنود تفاهم أمن الحدود تدمير مزيد من التحصينات بتل أبيض

خرجت دورية مشتركة بين قوات أمن الحدود التابعة لمجلس تل ابيض العسكري والقوات الأمريكية وجرى ردم المزيد من التحصينات العسكرية في النقاط التي انسحبت منها قوات سوريا الديمقراطية وسلمتها لمجلس تل أبيض العسكري.

أفاد مراسل وكالة أنباء هاوار من مدينة كري سبي/تل أبيض شمال سوريا، بأن دورية مشتركة فيما بين قوات أمن الحدود التابعة لمجلس تل أبيض العسكري والقوات الأمريكية خرجت صباح اليوم لردم المزيد من التحصينات العسكرية في النقاط التي انسحبت منها قوات سوريا الديمقراطية وسلمتها لمجلس تل أبيض العسكري.

وجرى في إطار الدورية ردم عدد من الخنادق في "نقطة المصرف" التي تقع على الأطراف الشمالية لمدينة كري سبي/تل أبيض.

وما تزال عملية الردم في النقطة مستمرة، ويتوقع أن تواصل الدورية عملية الردم في نقاط أخرى أيضاً بعد الانتهاء من النقطة الحالية.

ويأتي هذا في سياق تطبيق بنود تفاهم أمن الحدود التي اتفقت عليها قوات سوريا الديمقراطية وتركيا بوساطة أمريكية في آب/أغسطس المنصرم.

ونص التفاهم على انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من الشريط الحدودي فيما بين مدينتي سريه كانية وكري سبي لمسافة 5 كيلومترات وتسليم المنطقة إلى المجالس العسكرية المحلية مع ردم التحصينات العسكرية التي سبق وتم إنشاؤها في المنطقة.

وخرجت أولى الدوريات المشتركة فيما بين أمريكا التي تقود التحالف الدولي لمحاربة داعش وتركيا شرقي مدينة كري سبي/تل أبيض يوم الـ8 من أيلول الجاري وذلك لتفقد آلية تطبيق الاتفاقية.

إلى ذلك، خرجت قوات أمن الحدود التابعة لمجلس سريه كانية برفقة القوات الأمريكية خلال الشهر الجاري في عدة دوريات مشتركة لتفقد آليات تطبيق بنود الاتفاقية الأمنية وردم التحصينات العسكرية في النقاط التي انسحبت منها قوات سوريا الديمقراطية غربي سريه كانية.

(إ أ/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً