التحالف يعلن تقدمه في صعدة والحوثيون يؤكدون التصدي لهجوم في حجة

تشهد الجبهات اليمنية تصعيداً عنيفاً, حيث أعلنت قوات الجيش اليمني المدعوم من التحالف الذي تقوده السعودية تقدمها في محافظة صعدة معقل جماعة أنصار الله الحوثية, فيما تقول الأخيرة أنها صدت هجمات في محافظة حجة وكبدت القوات السعودية والسودانية المشاركة في الهجوم خسائر فادحة بحسب زعمها.

مركز الأخبار

أفاد الموقع الرسمي للجيش اليمني المدعوم من التحالف العربي بقيادة السعودية بأن "قواته تمكنت من تحرير تبة البيضاء والتباب السود في مديرية باقم شمال محافظة صعدة، بعد مواجهات عنيفة مع ميليشيات الحوثي الانقلابية".

وأوضح "أن قوات الجيش تمكنت خلال المواجهات من قطع الخط الدولي إلى باقم، والذي كان يمد الميليشيات بالإمدادات والتموين لمواقعها في المديرية ذاتها وأسفرت المعارك عن خسائر فادحة في الأرواح والعتاد بصفوف الحوثيين، وأجبرت عناصر الميليشيات على الفرار والتراجع".

وبدورها أعلنت جماعة "أنصار الله" الحوثية، يوم أمس السبت، مقتل وإصابة العشرات من العسكريين بينهم سعوديون وسودانيون، خلال إحباطها هجوماً في محافظة حجة شمال غربي اليمن.

ونقل المركز الإعلامي لجماعة "أنصار الله" على "تويتر"، عن مصدر عسكري في حجة، بأن "الجماعة والقوات الموالية لها، صدت زحفا نفذته 7 ألوية من الجيش اليمني، وقوات سعودية وسودانية عاملة ضمن التحالف العربي، وذلك باتجاه صحراء ميدي شمال غربي حجة".

وأضاف "أن الزحف الذي سانده طيران التحالف، نُفذ من ثلاثة اتجاهات الشمال والغرب والجنوب، بعرض مساحة أكثر من 40 كيلو متراً، وبدأ منتصف ليل أمس واستمر حتى مساء اليوم".

ووفقاً للمركز" تمكنت "أنصار الله" والقوات الموالية لها، من صد الزحف الواسع، وأوقعت عشرات القتلى والجرحى من المهاجمين، وأسرت عددا آخر، وأعطبت عشرات الآليات، واغتنمت أسلحة متنوعة".

وتدور معارك مستمرة بين قوات الجيش المدعوم من التحالف العربي من جهة وجماعة أنصار الله المدعومة من إيران من جهة أخرى في عدد من الجبهات بمحافظة صعدة.

(ي ح)


إقرأ أيضاً