التحالف الوطني الديمقراطي السوري يحتفل بذكرى تحرير الطبقة

 تحت شعار "نعم للحرية لا للإرهاب لا للعبودية" احتفل التحالف الوطني الديمقراطي السوري في مدينة الطبقة بالذكرى السنوية الثانية لتحريرها على يد قوات سوريا الديمقراطية.

حضر الاحتفالية التي أقيمت في مركز الثقافة والفن بالطبقة عدد من الفعاليات المدنية والعسكرية، والعشرات من أهالي منطقة الطبقة.

بدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقيت عدة كلمات بدأتها الإدارية في مكتب المرأة  بالتحالف الوطني الديمقراطي السوري فاطمة العلي التي باركت لأهالي الطبقة تحرير مدينتهم وخلاصهم من الظلم الذي عانوه على يد داعش، وخاصة المرأة التي كان لها النصيب الأكبر من الظلم والحرمان والقمع وتهميش دورها، منوهة أنه أتيحت لها الفرصة لتأدية دورها الفعال بعد تحرير المنطقة، مؤكدة بأن الفضل الكبير يعود لتضحيات الشهداء الذين بذلوا الغالي والنفيس لتخليص أهالي المنطقة من ظلام داعش.

وبعدها تحدثت العضوة في مجلس عوائل الشهداء أمينة عبد الرزاق وهي والدة الشهيد غيفارا، عن الانتصارات العظيمة التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية مباركة تحرير الطبقة على كافة عوائل الشهداء.

كما ألقت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة المدنية في الطبقة هند العلي كلمة أشارت فيها إلى التطورات والإنجازات التي تحققت على المستوى الخدمي والتوعوي  بعد التحرير في ظل الصعوبات التي تواجهها المنطقة من تهديدات وانتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته وممارساته أمام صمت المجتمع الدولي.  

ثم عرض سنفزيون من قبل مكتب المرأة في التحالف الوطني عن التطورات التي شهدتها منطقة الطبقة على كافة الأصعدة وعن دور المرأة الفعال في خدمة المجتمع  بعد التحرير.

ومن ثم أهدى مكتب المرأة دروعاً تكريمية لكل من الإدارة المدنية الديمقراطية، مجلس عوائل الشهداء، مركز الثقافة والفن، وحدات حماية المرأة، قوات سوريا الديمقراطية ومركز الثقافة والفن في الطبقة.

واختتم الحفل بعقد حلقات الدبكة من قبل الحضور على وقع الأغاني الشعبية والتراثية التي قدمتها فرقة الفرات للأغاني الشعبية التراثية التابعة لمركز الثقافة والفن في الطبقة، وفرقة الأطفال للفنون الشعبية.

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً