التحالف الدولي: تركيا أكبر دولة انتهكت حرية الفكر والتعبير

أكّد التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات بأن النظام التركي والمتمثل بأردوغان ارتكب انتهاكات مُروعة ضد حقوق الإنسان، وقال: "أردوغان المسؤول الأول عن انتهاك الحقوق في تركيا".

أوضح رئيس التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات محمد الشامي بأن النظام التركي ارتكب انتهاكات مروعة ومخيفة ضد حقوق الإنسان، وكشف بأن تركيا تُصنّف بالمرتبة الثانية على مستوى العالم من حيث عدد المعتقلين السياسيين وقال: "يوجد ضمن سجونها الآن أكثر من 500 ألف معتقل سياسي".

قال محمد الشامي: "إن النظام التركي ارتكب انتهاكات مُروعة ضد حقوق الإنسان"، وأشار إلى أن تركيا وبحسب وصف المحكمة الأوربية هي أكبر دولة انتهكت حرية الفكر والتعبير بشكل مُروع ومُخيف ومُمنهج. 

محمد الشامي أشار إلى أن توصيفات المحكمة الأوربية حول انتهاكات تركيا جاءت على هامش دورتها الـ 41 المُنعقد في مكتب الأمم المتحدة في جنيف، في 12 تموز، وقال: "أردوغان المسؤول الأول عن انتهاك الحقوق في تركيا".

محمد الشامي شدّد على ضرورة مراقبة الانتهاكات التركية لحقوق الإنسان، وضرورة محاسبة السلطة الحاكمة.

والتحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات "عدل" (AIDL) هو عبارة عن منظمة دولية مستقلة غير حكومية (NGO) تعمل بشكل مستقل وشفاف، وتتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقراً رئيساً لها.

ويتكون التحالف من منظمات ونشطاء ومتطوعين، ويعمل على رصد ومراقبة أوضاع الحقوق والحريات في العالم والعمل على تعزيزها وملاحقة منتهكيها، كما يسعى لفضح وملاحقة ومقاضاة مرتكبي الانتهاكات وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

(أ ب)


إقرأ أيضاً