التأكيد على الاستمرار بالمقاومة ومواجهة الاحتلال خلال اجتماع في الرقة

أشارت شبيبة الرقة أنهم سيواصلون درب الشهداء والوقوف في وجه الاحتلال المستمر بالتطهير العرقي وإبادة الشعب السوري.

تستمر الفعاليات المنددة بالاحتلال التركي ورفض تواجده على الأراضي السورية وبهذا الصدد عقدت شبيبة حزب سورية المستقبل اجتماع جماهيري ضمّ المئات من أهالي مدينة الرقة  وذلك في مزرعة الرشيد الواقعة شمال غرب  المدينة لمناقشة أخر المستجدات السياسية والعسكرية الحاصلة في المنطقة.

وحضر الاجتماع الذي عقد ظهر اليوم العشرات من الأهالي وشبيبة حزب سوريا المستقبل والمجالس المحلية بالمنطقة.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، ثم تلاها كلمة من قبل عضوة حزب سوريا المستقبل عايد الضيف، ميديا محمد  وقالت:" في تاريخ9 تشرين الأول من عام2019 تعرضت منطقة شمال شرق سوريا لهجوم وحشي من قبل مرتزقة الاحتلال التركي بظل صمت دولي مخزي".

 وتابعت" وخلف هذ الهجوم الوحشي المئات من الشهداء بصفوف المدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء، واستخدامهم الأسلحة المحرمة دولياً ".

وقالت أيضاً " يحاول العدوان التركي من خلال مرتزقته باحتلال مناطق أخرى من سوريا تحت مسميات وهمية  تشوه معاني الكلمات التي يستخدمها أردوغان في تسمية عملياته الإجرامية  بحق مكونات الشعب السوري في شمال شرق البلاد، مطالبين مجلس الامن الدولي بالتدخل الفوري حيّال الهجمات المستمرة "

ليختتم الاجتماع بتأكيد المشاركين في الاجتماع على مواصلة النضال والمقاومة والعمل على طرد المحتلين من كامل الأراضي السورية.

(ع خ/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً