البرلمان الأوروبي يوصي بتعليق مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد

صوت البرلمان الأوروبي, مساء أمس الاربعاء, بغالبية أعضائه على تعليق مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي بسبب "سجل تركيا السيئ في مجال حقوق الإنسان".

مركز الأخبار

تبنى البرلمان الأوربي مساء أمس الاربعاء نصاً يدعو لتعليق مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي وذلك بغالبيّة 370 صوتًا مؤيّداً و109 أصوات معارضة وامتناع 143 عن التصويت.

وقال أعضاء البرلمان الأوروبي الذين اجتمعوا في جلسة عامّة في ستراسبورغ إنّهم "قلقون جدًا من سجلّ تركيا السيّئ في مجال احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون وحرّية وسائل الإعلام ومكافحة الفساد وكذلك من النظام الرئاسي".

ونتيجة لذلك، أوصى البرلمان الأوروبي بأن "يتمّ رسمياً تعليق المفاوضات الحاليّة لانضمام تركيا إلى الاتّحاد الأوروبي". ويعود القرار إلى المجلس الذي يجمع حكومات الدول الأعضاء.

وكان نوّاب حزب الشعب الأوروبي (يمين) قد قدّموا تعديلاً يدعو إلى الوقف النهائي للمفاوضات، لكنّه قوبل بالرفض.

وهناك أغلبية ترغب في مواصلة "دعم المواطنين الأتراك" و"ترك الحوار السياسي والديموقراطي مفتوحا".

وقالت كاتي بيري، مقررة تركيا في البرلمان الأوروبي "لم تستمع أنقرة لنداءاتنا المتكررة بشأن احترام الحقوق الأساسية ... (...) إنني أدرك أن إنهاء مفاوضات الانضمام لن يساعد الديمقراطيين في تركيا. لهذا السبب يجب على القادة الأوروبيين أن يستخدموا كل الأدوات المتاحة لهم للضغط على الحكومة التركية".

وبدأت مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي في عام 2005، لكنها توقفت نظراً إلى التوتر الشديد في العلاقات بين بروكسل وأنقرة منذ الانقلاب المزعوم في تركيا في تموز/يوليو 2016 وما تلاها من حملة قمع طاولت معارضين وصحافيين.

(ي ح)


إقرأ أيضاً