البرتغال تعترف رسمياً بالإبادة الجماعية الأرمنية

اعترف المشروعون في البرتغال بأغلبية ساحقة بالإبادة الجماعية التي ارتكبتها السلطات العثمانية بحق الأرمن مطلع القرن العشرين.

أشارت صحيفة "اسباريز" الأرمنية إلى أن المشرعين في البرتغال صوتوا بأغلبية ساحقة للاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن، قائلين إن "الإبادة المنهجية من قبل السلطات العثمانية الموجهة للأقلية الأرمنية في أراضيها يعتبرها المجتمع الدولي الإبادة الجماعية الأولى في القرن العشرين".

ويعد هذا القرار، الذي تدعمه جميع القوى السياسية الممثلة في البرلمان البرتغالي، بمثابة ذكرى لضحايا الإبادة الجماعية للأرمن.

ويلفت القرار إلى أنه "يجب أن تكون هذه الذكرى بمثابة درس لعصرنا، لأنه بالنظر إلى المستوى الحالي للقومية وكراهية الأجانب والتعصب في جميع أنحاء العالم، من الضروري أن نتذكر مآسي الماضي. من خلال ثقافة الذاكرة".

وأكّد أن البرلمان يلتزم بدعم حقوق الإنسان والتأكيد على أهمية تعزيز الحوار بين الشعوب والأديان والثقافات والحضارات.

ويشير القرار أيضاً إلى أنه "في السنوات التي تلت الحرب العالمية الأولى وبعدها، قُدر أن ما بين 800000 و 1.5 مليون شخص قتلوا نتيجة للإبادة الجماعية".

وارتكبت السلطات العثمانية ابتداءً من عام 1914 مجازر ممنهجة ضد الأرمن والمسيحيين في تركيا، وهجرت من تبقى إلى الصحراء السورية. وترفض السلطات التركية الحالية –حفيدة العثمانيين- الاعتراف بهذه المجازر التي يتفق الجميع على أنها كانت ممنهجة وأدت إلى تشتيت الأرمن، السريان، الكلدان، الآشور في بلدان الشرق الأوسط وجعلهم أقلية.

(م ش)


إقرأ أيضاً