البدء بمسيرة الـ٤٠ كيلومتراً نحو كوباني تنديداً بالمؤامرة

بدأ مئات الشبان والشابات بمسيرة راجلة من ناحية صرين صوب مدينة كوباني، سيقطعون  خلالها مسافة ٤٠ كيلومتراً، وذلك في إطار الفعاليات المناهضة للمؤامرة الدولية التي طالت القائد عبدالله أوجلان.

شهدت ناحية صرين جنوبي مقاطعة كوباني انطلاق مسيرة راجلة  شارك فيها مئات الشبيبة من الكرد والعرب مع اقتراب الذكرى السنوية الـ٢١ لاعتقال القائد عبد الله أوجلان عقب مؤامرة دولية في الـ١٥ من شباط عام ١٩٩٩.

ويحمل المشاركون في المسيرة صوراً لأوجلان إلى جانب لافتات تستنكر المؤامرة الدولية، تنظمها حركة الشبيبة الثورية السورية.

ومن المقرر أن يسير المشاركون ٤٠ كيلومتراً على مدار ٣ أيام ليصلوا إلى مدينة كوباني، ومن ثم قرية علبلور(غرب المدينة) التي دخلها أوجلان صيف عام ١٩٧٩ لدى دخوله لأول مرة إلى روج آفا.

وتشهد المقاطعة فعاليات متنوعة منذ أكثر من أسبوع، في إطار التعريف بفلسفة القائد أوجلان والمؤامرة الدولية التي حيكت ضده وأفضت إلى اعتقاله في سجن إمرالي في بحر مرمرة شمالي تركيا.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً