الامتنان للتضحيات طغى على أجواء أمسية شعرية في الحسكة

طغى التعبير عن الامتنان والشكر للشهداء وللتضحيات الكبيرة التي قدمت من أبناء شمال وشرق سوريا، على أجواء أمسية شعرية تحت عنوان "شهداء وقصائد".

في أمسية شعرية نظمت من قبل اتحاد مثقفي روجافي كردستان تحت عنوان "شهداء وقصائد" في مدينة الحسكة شرق سوريا مساء اليوم، عبّرت مجموعة من الشعراء السوريين الكرد باللغتين الكردية والعربية عن امتنانهم للتضحيات التي يقدمها أبناء المنطقة بشكل مستمر في سبيل الدفاع عن المنطقة وقاطنيها, في إشارة منهم إلى قوات سوريا الديمقراطية.

وشارك في الأمسية 11 شاعراً وشاعرة من مختلف مناطق شمال وشرق سوريا, وهم كل من " أحمد الحسيني, زكريا عفرين, فيروز رشك, لقمان عبد الرحمن, لقمان عثمان, محمد بيجو, مروان شيخو, مريم تمر, منير محمد خلف, هناء داؤود وهوزان كركوندي". بحضور العشرات من المثقفين في مدينة الحسكة.

و قدم فيها كل مشترك 3 قصائد ونصوص شعرية ونثرية مختلفة, تمحورت في مجملها حول دور الشهيد, والتعبير عن البطولات التي يقدمها أبناء المنطقة بمختلف مكوناتها, وعن الامتنان والشكر لتضحيات أبناء المنطقة الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل الوطن, وعن المقاومة البطولية التي تقدم في عفرين وسري كانيه وغيرها من المناطق المحتلة, وما خلفته الحرب من مآسي على الشعب السوري.

واختتمت الأمسية الشعرية وسط أجواء بدت واضحة على ملامح الحضور حول ضرورة التكاتف ومساندة القوات العسكرية للدفاع عن المنطقة, والمحافظة على المكتسبات التي تحققت بفضل تضحيات أبناء المنطقة.

(أ م/ك)


إقرأ أيضاً