الاستفادة من ركام مدينة الرقة في تسوية الطرقات

يستجيب قسم الخدمات الفنية في بلدية الشعب بالرقة لطلبات الأهالي المطالبين بترحيل أنقاض وركام المباني المدمرة في المدينة بشكل عام ومن الأماكن القريبة منهم بشكل خاص إلى مناطق مخصصة، وعليه تعمل البلدية على الاستفادة منها في عمليات تسوية الطرق العامة والفرعية.

الرقة

بعد أن تم ترحيل معظم أنقاض المباني المدمرة من الأحياء  السكنية والشوارع، أصبح ترحيل ما تبقى من الركام مرهون بطلب من الأهالي إلى بلدية الشعب، والتي تقوم بدورها بإرسال آليات لنقل وترحيل الركام للأماكن المخصصة لها، وللاستفادة منها في ردم الحفر و تسوية الطرق.

الأحياء المتضررة والتي يتلقى منها طالبات الأهالي لإزالة الركام هي حي النهضة، مركز المدينة، الانتفاضة ومجلس حي الفرات, أما عن بقية المجالس فكمية الركام فيها قليلة جداً.

تقوم البلدية بإزالة الركام وترحيله إلى خارج المدينة وإلى المكبات مخصصة, لكن في الفترة الأخيرة وبغرض الاستفادة من الركام الناعم، تقوم البلدية بفرش  الركام الناعم على الطرقات وداخل الأحياء السكنية العشوائية ودحله ليصبح طبقة أساس لتجهيز الطريق مستقبلاً لإدخاله ضمن مشروع التزفيت المستقبلي.

مسؤول الطرق في قسم الخدمات الفنية عمار الحسين تحدث قائلاً: "نلاحظ أن حجم الركام قد قلّ بشكل ملحوظ ضمن المدينة خلال الأشهر السابقة, ونحن كمكتب للخدمات الفنية نقوم باستهداف  أحياء معينة لإزالة الركام بالتنسيق مع لجنة الخدمات الفنية ومجالس الشعب في المدينة، حيث تقوم مجالس الشعب بتلقي طلبات الأهالي وتحويلها إلينا لاستهدافها وإزالة الركام من هذه المناطق".

(ح ع/س)

ANHA


إقرأ أيضاً