الاستخبارات التركية تعدّ لاغتيال طليعيين من ساسة وقادة معروفين في روج آفا

تعد الدولة التركية مخططاً لاغتيال شخصيات سياسية وعسكرية متقدمة وطليعية ممن لعبوا دوراً بارزاً في ثورة روج آفا.

تواصل دولة الاحتلال التركي خططها ضد مكاسب ثورة شمال وشرق سوريا. وبهذا الشأن أبلغ بعض الساسة في روج آفا ممن يخوضون نشاطاً دبلوماسيا في أوروبا، إن بعض الأصدقاء الأوربيين أبلغوهم بأن الدولة التركية تخطط لاغتيالهم.

ووفقاً لمعلومات حصلت عليها ANHA من مصدر في الإدارة الذاتية، أن الدولة التركية تعد خططاً لاغتيال ساسة وقادة عسكريين ممن شاركوا في الثورة منذ بدايتها ولعبوا دوراً ريادياً ضمنها، ومعروفون لدى الرأي العام.

المصدر الموثوق في الإدارة الذاتية، قال "هذه المعلومة المتعلقة بخطط الاغتيال من قبل الدولة التركية، أبلغنا بها بعض الأصدقاء الأوروبيين".

وأضاف المصدر ذاته" ولتنفيذ مخطط الاغتيال هذا، أعدت الدولة التركية شبكة واسعة من العملاء وتحاول الدولة التركية تنفيذ الاغتيالات عن طريق هذه الشبكة".

يذكر أن أصابع الاتهام توجهت أيضاً إلى الاستخبارات التركية في جريمة اغتيال مسؤول العلاقات العامة في مجلس الرقة المدني عمر علوش، والشيخ بشير فيصل الهويدي رئيس عشيرة العفادلة.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً