الاحتلال يُجبر الأهالي على ترك ممتلكاتهم بعد خطفهم وتعذيبهم

يُجبر الاحتلال التركي الأهالي على ترك منازلهم وممتلكاتهم بعد خطفهم وتعذيبهم وطلب فديات مالية منهم.

أكّد مصدر من عفرين لوكالتنا بأن الاحتلال التركي ومرتزقته خطفوا كل من لونجين جامي ووالدها محمد جامي من أهالي عفرين واقتادوهما إلى جهة مجهولة.

ومن جهة أخرى أكد مصدر من ناحية بلبلة بأن مرتزقة السلطان مراد التابعين مباشرةً للميت التركي اختطفوا ثلاثة شبان من الناحية، وأقدموا على تعذيبهم بشكل وحشي وأجبروهم على دفع فديات مالية وبعدها أجبروهم على ترك منازلهم وممتلكاتهم.

وحصل المصدر ذاته على أسماء المختَطَفين وهم كل من عبد الرحمن جميل محمد ودلبرين محمد بريمو وحمزة رشيد حسين.

وبحسب منظمة حقوق الإنسان في عفرين فإن الاحتلال التركي ومرتزقته خطفوا ما لا يقل عن 300 مدني من عفرين  خلال عشرين يوم.

(ج ج/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً