الاجتماع الثلاثي المُرتقب هو الأهم في الصراع السوري, وتركيا أصبحت بعيدة كثيراً عن أوروبا

يُعد الاجتماع الثلاثي المرتقب بين واشنطن وموسكو وتل أبيب بخصوص سوريا من أهم الاجتماعات بخصوص الصراع في هذا البلد بينما تشهد المناطق منزوعة السلاح معارك عنيفة وسقوط خسائر بين الطرفين, فيما استجاب قطاع كبير من السودانيين لدعوة العصيان المدني التي وجهها تجمع المهنيين في ظل تشدد المجلس العسكري، ما وضع البلاد على سكة المجهول, في حين باتت تركيا منحرفة كثيراً عن الاتحاد الأوروبي.

تطرّقت الصحف العربية هذا الأسبوع إلى التحركات الإقليمية والدولية بشأن سوريا, بالإضافة إلى توتر الأوضاع السودانية, وإلى انحراف تركيا عن الاتحاد الأوروبي.

العرب: حلف ثلاثي جديد في الشرق الأوسط

تناولت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم في الشـأن السوري عدة مواضيع، كان أبرزها التحركات الدولية والإقليمية، وفي هذا السياق قالت صحيفة العرب "يبدو أن الاجتماع الثلاثي الذي سيُعقد في إسرائيل في غضون هذا الشهر، ويشارك فيه كل من جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأميركي، ونيكولاي باتروشيف سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي، ومئير بن شابات مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، سيكون من أهم الاجتماعات التي عُقدت بشأن الصراع السوري، أو على الأقل بشأن تقرير وجهة هذا الصراع في المرحلة المقبلة".

وأضافت "ثمة أهمية خاصة لهذا الاجتماع تتأتى أولاً من أن الطرفين الكبيرين، أي الولايات المتحدة وروسيا، يجتمعان سويةً لأول مرة مع طرف إقليمي معين لمناقشة الشأن السوري، في حين أن الاجتماعات السابقة كانت تقتصر على أحدهما، فقط مع طرف أو طرفين إقليميين، على غرار ثلاثي اتفاق أستانا مثلاً، الذي يضم كلاً من روسيا وإيران وتركيا.

ثانياً لا تشارك إسرائيل في هذا الاجتماع فقط، إذ هي تستضيفه أيضاً، ناهيك أنها أضحت بمثابة ربطة العقد بين الطرفين الكبيرين والمقررين في الشأن السوري، ما يوحي بأن لها مكانة مركزية في هذا الإطار الثلاثي".

الشرق الأوسط: المعارضة السورية تؤكّد مقتل العشرات في صفوف النظام

وبخصوص المعارك في مناطق ما تسمى منزوعة السلاح قالت صحيفة الشرق الأوسط "أكّد القائد العسكري في «الجبهة الوطنية للتحرير»، التابعة لـ«الجيش السوري الحر»، أن «أكثر من 40 عنصراً، بينهم ضابطان من قوات النظام والمجموعات المسلحة الموالية لها، قتلوا في منطقة تل أبو الأسعد في جبل عطيرة، في ريف اللاذقية الشمالي، وذلك في هجومين على مواقع لتلك القوات»، مشدداً على الخسائر الكبيرة للنظام على جبهات ريف اللاذقية وحماة".

وأضافت "في شأن آخر، عبّر تقرير لموقع مهتم بالشؤون العسكرية والاستراتيجية، عن مخاوف من تخطيط الإيرانيين لاستغلال سوريا قاعدة عمليات أمامية، بالنظر إلى قربها الاستراتيجي من إسرائيل، واستخدام أسلحة الدمار الشامل، لافتاً إلى المخزون من الأسلحة الكيماوية التي لم يدمرها النظام السوري تماماً عام 2013".

العرب: العصيان المدني وتشدد المجلس العسكري يضعان السودان في الطريق المجهول

وفي الشأن السوداني قالت صحيفة العرب "استجاب قطاع كبير من السودانيين، الأحد، لدعوة العصيان المدني التي وجهها تجمع المهنيين، إلى حين تسليم المجلس العسكري الانتقالي السلطة إلى حكومة مدنية. في وقت كشفت مصادر سياسية سودانية وجود وفد يمثل الحكومة الإثيوبية حالياً في الخرطوم يواصل جهوده السياسية بعد مغادرة رئيس الوزراء آبي أحمد السودان في أعقاب وساطة سياسية بين طرفي الأزمة، ما يؤشر إلى إمكانية نجاح المفاوضات التي تُعد مقبولة من الطرفين الرئيسيين".

الشرق الأوسط: تعويل يمني على مساعدة غوتيريش في {تصحيح أخطاء} غريفيث

يمنياً, قالت صحيفة الشرق الاوسط "تعوّل الحكومة اليمنية على مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو التي تبدأ اليوم زيارة إلى الرياض، لتصحيح أخطاء المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث".

وأضافت "أعرب المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي عن أمل حكومته في أن تسهم زيارة ديكارلو في تصحيح مسار عمل غريفيث ومهمته التي تقوم على أساس تطبيق قرارات الأمم المتحدة وعلى رأسها القرار 2216. وأوضح بادي، أن المواقف الأخيرة لغريفيث «فيما يتعلق بمسرحية الانسحاب من موانئ الحديدة، والتساهل المستمر من قبله تجاه تعنت الحوثيين ومراوغتهم في تنفيذ اتفاق استوكهولم هي التي أعاقت المسار السياسي الهادف لإحلال سلام شامل ودائم في اليمن، ومن شأنها أن تطيل من أمد الصراع»".

الحياة: محادثات عراقية - أميركية محورها التعاون في مكافحة الإرهاب

وفي الشأن العراقي قالت صحيفة الحياة "جرى العراق اليوم الأحد محادثات عسكرية مع الولايات المتحدة الأميركية، محورها استمرار التعاون بين البلدين في مكافحة الارهاب، وذلك بعد أقل من شهر على سحب واشنطن ديبلوماسييها غير الأساسيين من العراق على خلفية "تهديد تقف وراءه مليشيات عراقية مواليه لإيران".

وأفاد بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية (واع) بأن رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول الركن عثمان الغانمي بحث، يوم الأحد، مع مدير التعاون الأمني الأميركي الجنرال جنكيز استمرار التنسيق العسكري في محاربة الإرهاب.

و أكد الغانمي وفق البيان أن "الجهود المشتركة والعمل المتواصل كانت جيدة جداً في دفع عجلة التقدم الأمني والتي أثمرت في تنفيذ المهام وتجاوز أوقات الحرج والصعاب"، مشيراً إلى أن "هذه الجهود أسهمت في شكل فعال وكبير في استمرار التنسيق العسكري بين العراق والولايات المتحدة في محاربة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد".

العرب: تركيا تنحرف بعيداً عن مسار الاتحاد الأوروبي

وبخصوص تدهور الأوضاع التركية، قالت صحيفة العرب "لم تعد التقارير، التي صدرت عن الاتحاد الأوروبي بشأن تركيا، خلال السنوات الماضية، تُثير الكثير من الانتباه كما كان يحدث في الماضي، ويرجع ذلك إلى العديد من الأسباب أهمها أن المفاوضات بين تركيا والاتحاد الأوروبي حول انضمام الأولى للاتحاد قد تم تعليقها بالفعل، وأنه بات من الصعوبة بمكان، وفق هذه التقارير، استئنافها مرة أخرى. ومع إصرار نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على انتهاك دولة القانون وحقوق الإنسان يتباعد يوماً بعد آخر في حلم تركيا بالعضوية في الاتحاد الأوروبي.

وأضافت "على الرغم من حدة التقرير، التي صدرت عن الاتحاد الأوروبي هذا العام، إلا أن عدداً قليلاً من الصحف هي التي أفردت مساحة في صفحاتها للحديث عنه. وهو ما يكشف هيمنة النظام التركي على وسائل الإعلام المحلية وتقويضه لحرية التعبير. ويؤكد التقرير الأوروبي حدوث تراجع حاد في شتى أنواع المجالات في تركيا، وعلى رأسها المجال الاقتصادي، ويُلقي باللوم – في عدد من المواضع – على النظام الرئاسي، الذي بدأ تطبيقه مؤخراً في البلاد، وهذا يعني أن أردوغان، بوصفه رئيس الدولة، وأول من وضع دعائم النظام الرئاسي، كان موضع الحديث في عدد من النقاط التي وردت في ثنايا هذا التقرير".

(م ح/ي ح)


إقرأ أيضاً