الاتحاد السرياني: هجمات الاحتلال خطر على المدنيين وعلى الشعب السرياني والآشوري

ندّد حزب الاتحاد السرياني التدخل العسكري التركي في شمال وشرق سوريا واعتبر الهجوم خطراً على عموم المدنيين ومن بينهم الشعب السرياني الآشوري الكلداني. مناشداً فيها مجلس الأمن التدخل وإيقاف العدوان التركي.

وجاء ذللك خلال البيان أصدره حزب الاتحاد السرياني إلى الرأي العام وجاء في نصها:

"اليوم بتاريخ 9/10/2019 بدأت تركيا بتنفيذ تهديداتها التي اطلقتها منذ فترة طويلة في احتلال مناطق شمال وشرق سوريا وذلك بعد غض النظر من قبل أمريكا وفي وقت تبدو الأمم المتحدة وكل دول العالم عاجزة أمام منع هذه الحرب التي من شأنها أن تعقد الوضع أكثر في سوريا ومع اعتماد الدولة التركية على ما يسمى الجيش الوطني والذي يعتبر تجمعا لبقايا المجموعات المسلحة المرتزقة والتكفيرية والتي لها سوابق في ارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين في المناطق السورية التي سيطروا عليها فإنه يعتبر خطراً كبيراً على عموم المدنيين في شمال وشرق سوريا ومن بينهم شعبنا السرياني الآشوري الكلداني .                                        

إننا في حزب الاتحاد السرياني ندين بشدة هذا التدخل العسكري التركي ونعتبره تدخلاً سافراً للأراضي السورية وندين أيضاً عجز المجتمع الدولي في منعه لنشوب هذه الحرب التي يخبئ من ورائها النظام التركي الكثير من الأهداف الخفية ومنها إبادة شعوب المنطقة بكل مكوناتها القومية والدينية وإحداث التغيير الديمغرافي فيها ناهيك عن عمليات التهجير وقتل الأبرياء وإعادة إحياء داعش وفكره من جديد بعد أن تم القضاء عليه عسكرياً في كامل مناطق شرق الفرات على يد قوات سوريا الديمقراطية .                                                           

أمام هذا الوضع نناشد عموم شعبنا بالصمود والمقاومة ضد المحتل التركي والدفاع عن أرضنا وعدم التخلي عنها ولا بد في النهاية أن ننتصر لأن إرادة الشعوب أقوى من أي طامع أو محتل كما نناشد مجلس الأمن بضرورة التدخل وإيقاف هذا العدوان التركي والعمل على هدنة شاملة على كل الأراضي السورية والسعي نحو تفعيل الحل السياسي العادل لكل السوريين الذي يعتبر المخرج الوحيد للأزمة السورية".                                                                     

ANHA


إقرأ أيضاً