الاتحاد الرياضي في دير الزور يفتتح أكاديمية للأطفال

افتتح الاتحاد الرياضي في دير الزور أكاديمية رياضية للأطفال تضم 450 طفلاً، وتهتم بالتوعية والتدريب الرياضي والذهني والثقافي.

بهدف التشجيع على الرياضة وتنمية مواهب الأطفال الرياضية، وتدريبهم وتوعيتهم جسدياً وذهنياً، بادر الاتحاد الرياضي في منطقة سفيرا بالريف الغربي لمنطقة دير الزور لافتتاح أكاديمية للأطفال.

ومنذ افتتاح الأكاديمية انضم إليها 450 طفلاً ممن تتراوح أعمارهم بين 4 و 14عاماً، وهم من 11 من قرى غربي دير الزور وهي كل من "أبو حمام – أبو حردوب – الجرذي – الطيانة – سويدان – الصبحة – سفيرا – حوايج ذياب – حوايج بومصعة - حمار العلي – والهرموشية".  ويتراوح عدد الأطفال المنضمين إلى الأكاديمية من كل قرية وتقدر بحوالي 30 طفلاً. 

وفي هذا السياق أكد الرئيس المشترك للاتحاد الرياضي نوري الجاويش أن مبادرتهم لافتتاح هكذا أكاديمية في مناطق دير الزور المحررة حديثاً  من يد مرتزقة داعش، هي لإخراج مشاهد الحرب والقتل والدمار التي نشرها داعش من عقول الأطفال، وتشجيع الأطفال على إخراج مواهبهم وتوعيتهم من الناحية الرياضية والذهنية، وتقديم الدعم النفسي لهم.

ونوه جاويش أنه ومنذ افتتاح الأكاديمية خلال الأسبوع الجاري لوحظ إقبال واسع من الأطفال عليها حيث بلغ عدد المنضمين 450 طفلاً.

واختتم نوري حديثه بالقول :"أطفالنا هم أمل المجتمع ويجب علينا تقديم الدعم لهم لنستطيع إنشاء جيل واعٍ يبني نفسه ويخدم مجتمعه بكافة إمكاناته".

يذكر أن هذه الأكاديمية ستستقبل الأطفال على مدار السنة وستكون تدريباتها ودروسها التوعوية في ساعات المساء حتى لا تتعارض أوقات الدوام المدرسي مع أوقات التدريب في الأكاديمية.

(ب ش/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً