الاتحاد الإفريقي يمهل المجلس العسكري السوداني 60 يوماً لتسليم السلطة

طالب الاتحاد الإفريقي, اليوم الأربعاء, المجلس العسكري السوداني لتسليم السلطة لمجلس مدني خلال 60 يوماً, فيما أعلنت الأمارات أن الدول العربية تدعم انتقالاً منظّماً في السودان.

قال الاتحاد الإفريقي، في بيان له  نقلته "رويترز"، إنه لاحظ "مع الأسف العميق" أن الجيش لم يتنحى عن السلطة ولم يُسلّم السلطة للمدنيين خلال فترة الـ15 يوما التي حددها الاتحاد الإفريقي الشهر الماضي.

وأضاف الاتحاد الإفريقي أن الـ 60 يوماً هي تمديد نهائي للمجلس العسكري الانتقالي في السودان لتسليم السلطة للمدنيين.

وأمهل "مجلس السلم والأمن" التابع للاتحاد الأفريقي في وقت سابق، "المجلس العسكري الانتقالي" بالسودان 15 يوماً لتسليم السلطة لحكومة مدنية، أو تعليق عضويته بالاتحاد.

من جانبها، أعلنت الرئاسة المصرية اتفاق القمة التشاورية بشأن السودان في القاهرة، على مدة فترة تسليم السلطة لحكومة انتقالية في السودان إلى 3 أشهر.

وبدورها أعلنت الإمارات الأربعاء أن الدول العربية تدعم "انتقالاً منظّماً" في السودان، مؤكّدة أن المنطقة ليست بحاجة للمزيد من "الفوضى".

وكتب وزير الدولة الاماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في تغريدة على حسابه على تويتر باللغة الإنكليزية "من المشروع تماماً للدول العربية أن تدعم انتقالا منظّماً ومستقراً في السودان. انتقال يوازن بين التطلعات الشعبية واستقرار المؤسسات".

وأكّد الوزير الإماراتي "عرفنا أوضاعاً من الفوضى التامة في المنطقة، ولسنا بحاجة إلى المزيد منها".

(ي ح)


إقرأ أيضاً