الاتحاد الأوروبي يدين بالإجماع الهجوم التركي على سوريا ويطالب بإيقافه

دعا الاتحاد الأوروبي الدول الأعضاء إلى اتخاذ قرارات قوية بشأن وقف مبيعات الأسلحة إلى تركيا، وطالب بوقف الهجوم التركي وانسحابها من شمال وشرق سوريا.

وأفادت وكالة الاسوشيتد بريس بأن الكتلة قالت في بيان مشترك في اجتماع لوزراء الخارجية في لوكسمبورج "الاتحاد الأوروبي يدين العمل العسكري التركي الذي يقوض بشكل خطير استقرار وأمن المنطقة بأكملها. إن العملية التركية تزيد من معاناة المدنيين السوريين وتعيق إيصال المساعدات"، موضحاً أن الهجوم يقلل من فرصة التوصل إلى تسوية سياسية ناجحة للحرب في سوريا.

وأضاف بيان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: "تلتزم الدول الأعضاء بمواقف وطنية قوية فيما يتعلق بسياسة تصدير الأسلحة إلى تركيا".

وطالبت الكتلة تركيا بوقف هجماتها وسحب قواتها من شمال شرقي سوريا. ودعا الاتحاد إلى عقد اجتماع وزاري حول داعش.

وبدوره، اعتبر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن الهجوم التركي قلب الأمور في سوريا رأساً على عقب وأضاف صعوبات جديدة للصراع.

وقال ماس للصحافيين "ما نخشاه أيضاً، ونراه بالفعل، هو أن ذلك سيؤدي لتقوية شوكة داعش وهو أمر يجب أن نمنعه بكل تأكيد".

وأوقفت ألمانيا وفرنسا بالفعل صادرات الأسلحة لتركيا وأشار ماس إلى أن الاتحاد الأوروبي بحاجة لتوحيد مطالباته لأنقرة.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الإسباني خوسيب بوريل إنه يدعم وقف مبيعات الأسلحة لتركيا.

(م ش)


إقرأ أيضاً