الاتحاد الأوروبي يدعو أطراف أستانا لحماية المدنيين في إدلب

دعا الاتحاد الأوروبي الأطراف التي تقول عن نفسها "راعية" في سوريا بحماية المدنيين الواقعين تحت الحصار وقال "نطالب روسيا وتركيا وايران الوفاء بمسؤولياتهم والتزاماتهم وضمان الحماية الفورية للمدنيين".

قالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني، ومفوض شؤون الإغاثة الإنسانية كريستوس ستيليانيدس في بيان "نتوقع من النظام السوري وضامني أستانا (روسيا وتركيا وإيران) الوفاء على الفور بمسؤولياتهم والتزاماتهم وضمان الحماية الفورية للمدنيين".

ونقلت رويترز عن فيدريكا موغريني وستيليانيدس "لا يمكن تحت أي ظرف تبرير الهجمات العشوائية على النساء والأطفال وغيرهم من المدنيين وتشريدهم وتدمير البنية التحتية المدنية".

ومن جانبها، قالت مورغن أورتيغاس، المتحدّثة باسم وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء، إنّ "الهجمات على المدنيين والبُنى التحتية العامة مثل المدارس أو الاسواق أو المستشفيات تُشكّل تصعيداً متهوّراً وغير مقبول".

وأمام مجلس الأمن الدولي، أكّدت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أورسولا مولر، يوم الثلاثاء أن نحو 270 ألف شخص قد تهجّروا جرّاء أعمال العنف في إدلب منذ نهاية أبريل، وقد علّقت منظمات إغاثة عملها في عدد من القطاعات.

فيما قال المرصد السوري لحقوق الانسان أن الغارات الجوية التي يشُنها النظام السوري والقصف المدفعي على إدلب وضواحيها أدى إلى مقتل أكثر من خمسين مدنياً بينهم العديد من الأطفال.

(آ س)


إقرأ أيضاً