الإنجيليين في أمريكا قلقون على مصير المسيحيين والكرد في شمال سورية

ينتقد الإنجيليين قرار ترامب سحب قواته من شمال وشرق سوريا وترك المسيحيين والكرد للقتل على يد تركيا ومرتزقتها، في حين بات واضحاً أن تركيا وقطر هما سبب انتشار الإرهاب في العالم.

تطرقت الصحف العالمية الصادرة اليوم الاثنين إلى قلق الانجيليين في الولايات المتحدة على مصير الاثنيات في شمال شرق سورية نتيجة الهجوم التركي وشكر تركيا لقطر الإخوانية على دعمها لقتل الشعب السوري.

سياسة ترامب تجاه سوريا تزعج الإنجيليين في الولايات المتحدة

أعرب الناخبون الإنجيليين الأمريكيين، عن شعورهم بالإحباط من دونالد ترامب بسبب قراره بسحب معظم القوات الأمريكية من سوريا وترك المسيحيين والكرد يتعرضون للقتل من قبل المرتزقة المدعومين من أنقرة، حسبما ذكرت صحيفة يو إس إيه توداي الأمريكية.

وقالت الصحيفة إن أبرز الانتقادات الموجهة إلى هذه الخطوة الأمريكية جاءت من الداعية بات روبرتسون، الذي انتقد قرار ترامب.

ولفتت الصحيفة بأنه وعلى الرغم من وقف إطلاق النار المزعوم هناك تقارير عن استمرار الهجوم الذي استهدف المسيحيين والكرد في البلاد.

ويقول المبشر المسيحي الأمريكي، ديفيد يوبانك على تويتر "إنها منطقة موت، ونحن متواطئون".

ولفت توني بيركنز، وهو زعيم مسيحي محافظ، أن سوريا هي موطن لـ "بعض من أطول المجتمعات المسيحية ومن المهم أن يبقوا هناك".

وأظهر استطلاع للرأي نشرته شركة فوكس نيوز يوم الأحد أن سياسة ترامب تجاه سوريا جعلت من شعبية ترامب متدنية جداً لدى الأمريكيين، الذين يشككون في ادعاء الرئيس بأن داعش قد هُزمت.

ويأمل الإنجيلين في أن يدفع الضغط الدولي والمحلي ترامب إلى عكس المسار وإرسال قوات ليس فقط لحماية حقول النفط السورية في شرق سوريا، كما تم التعبير عنها مؤخرًا، ولكن أيضًا للشعب السوري الذي يعيش في الشمال، كما قالت الصحيفة.

ونقلت الصحيفة عن إليزابيث كورية وهي مسيحية سريانية من سورية وتشغل منصب نائبة الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا: "إننا نعتبر التهديد التركي تهديدًا وجوديًا لنا. إنهم يريدون نقلنا من وطننا مرة أخرى".

الكرد في تركيا يختارون الصمت هرباً من الموت

ونشرت صحيفة التايمز البريطانية تقريراً تحدثت فيه عن الكرد في تركيا حيث يعانون من قمع السلطات التركية التي تهددهم وبشكل دائم بالقتل.

ويتحدث التقرير عن الدمار التي لحق بمنازل مدينة نصيبين عام 2015 من قبل دولة الاحتلال التركي التي كانت تقصف وتجرف البيوت في مدينة نصيبين الحدودية مع سورية.

ويلفت التقرير إلى أن الكرد في تركيا يلتزمون الصمت فيما يجري في شمال وشرق سورية حيث يرى التقرير أن الكرد في تركيا عانوا الأمرّين من سلطات العدالة والتنمية.

تركيا تشكر قطر لدعم هجومها على شمال وشرق سورية

ونشرت صحيفة العرب نيوز السعودية مقالاً تحدثت فيه عن شكر دولة الاحتلال التركي لقطر على دعمها المالي لهجومها على شمال وشرق سورية.

ولفتت الصحيفة إلى أن تصرفات الدوحة تأتي كتحد لجامعة الدول العربية الشهر الماضي التي رفضت الهجوم التركي.

وأدانت دول عربية أخرى، بما في ذلك المملكة العربية السعودية، هجوم تركيا باعتباره تهديدًا للسلام والأمن الإقليميين وانتهاكًا لسيادة سوريا.

وأصبحت تركيا وقطر أكثر قربًا منذ أن بدأت كل من المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات والبحرين مقاطعة قطر بسبب صلاتها بالجماعات المتطرفة. وعززت أنقرة من وجودها العسكري في قطر وكما وعدت الدوحة بدعم الاقتصاد التركي.

(م ش)


إقرأ أيضاً