الإمارات والسعودية والنرويج تقدم نتائج التحقيق لمجلس الأمن حول سفن الفجيرة

تُقدّم الإمارات والسعودية والنرويج، اليوم الخميس، لأعضاء مجلس الأمن الدولي نتائج تحقيق مشترك حول عمليات تخريب تعرّضت لها 4 سفن في 12 أيار/مايو في الخليج، وفق ما أفاد دبلوماسيون.

ومن المقرّر عقد اجتماع غير رسمي لمجلس الأمن، لتقديم نتائج التحقيق الذي أجرته الدول الثلاث، بحسب ما نقلته قناة العربية عن الدبلوماسيّين.

وتعرّضت أربع سفن (ناقلتا نفط سعوديتان وناقلة نفط نرويجية وسفينة شحن إماراتية) لأضرار في "عمليات تخريبية" قبالة إمارة الفجيرة خارج مضيق هرمز الشهر الماضي.

ووقع الحادث النادر في المياه الإماراتية في أجواء من التوتر الشديد في المنطقة بسبب الخلاف بين إيران والولايات المتحدة على خلفية تشديد العقوبات النفطية الأميركية على طهران.

وفي 21 أيار/مايو، أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن احتمال أن تكون طهران مسؤولة عن العمليّات التخريبيّة التي استهدفت ناقلات النفط قبال الإمارات هو أمر "ممكن جدًا".

وكانت إيران رفضت أيّ اتّهام لها بالتورّط في الأعمال التخريبيّة التي طاولت السفن الأربع، وقال حشمت الله فلاحت بيشه، عضو البرلمان الإيراني، إن "مخربين من دولة ثالثة" قد يكونون وراء الهجمات التي وقعت قرب ميناء الفجيرة.

ويذكر أن الإمارات أعلنت في 12 أيار/مايو أن أربع سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرضت لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة وبالقرب من المياه الإقليمية وفي المياه الاقتصادية لدولة الإمارات.

(م ح)


إقرأ أيضاً