الإعلان عن أسماء 13 من شهداء قوات الدفاع الشعبي خلال مراسم

كشف مجلس عوائل الشهداء في مدينة ديرك في مقاطعة قامشلو سجل13 من مقاتلي قوات الدفاع الشعبي ممن استشهدوا في أوقات وأماكن متفرقة ضمن صفوف حركة التحرر الكردستانية، وذلك خلال مراسم.

توافد الآلاف من أهالي منطقة ديرك ونواحيها إلى مركز الشهيد باور للشبيبة لحضور مراسم الإعلان وأداء واجب العزاء للقيام بواجب العزاء لذوي  سجل13 من مقاتلي قوات الدفاع الشعبي ممن  استشهدوا في أوقات وأماكن متفرقة ضمن صفوف حركة التحرر الكردستانية.

وشارك في المراسم وفدٌ من الإدارة الذاتية في مقاطعة الجزيرة ومقاتلين ومقاتلات من وحدات حماية الشعب والمرأة ومجالس القرى والأحياء في المدينة، بالإضافة الى أعضاء المؤسسات المدنية في المقاطعة، والآلاف من أهالي منطقة ديرك ونواحيها.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، ثم ألقى الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في مقاطعة قامشلو حسن عبيد كلمة قال فيها "في شخص هؤلاء الشهداء نستذكر جميع الشهداء ونعاهد بالانتقام لدماء شهدائنا الأبرار مهما كلفنا من تضحيات"، وتابع  "شعبنا وبفضل تضحياته وفكر وفلسفة القائد عبد الله اوجلان وضع حجر الأساس لثورة روج آفا وشمال وشرق سوريا".

كما تحدّث الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة طلعت يونس خلال المراسم وقال إن قرى وبلدات مقاطعة الجزيرة "تزينت اليوم ولبست ثوباً جديداً بإعلان مجلس عوائل الشهداء سجل 13 مناضلاً ومناضلة من الذين قدموا أغلى ما يملكون في سبيل حرية الشعوب وكرامتها".

وأضاف يونس" إن العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وهجوم الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا، والإعدامات التي تحصل في روجهلات كردستان من قبل النظام الفاشي الإيراني، وقصف الاحتلال التركي لجبال كردستان وحرق مزارع الزيتون في عفرين وحرق المحاصيل في الجزيرة، الهدف منه هو القضاء على هوية الشعب الكردي في كردستان، لذا يتطلب من جميع الشعوب المتعايشة في كردستان تصعيد النضال ضد الأنظمة الفاشية حتى تحقيق النصر انتقاماً لأرواح شهدائنا الذين كانوا سبباً في وصول هذه الشعوب إلى بر الأمان".

كلمة الإدارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا ألقتها الإدارية مزكين أحمد التي توجّهت بالعزاء إلى ذوي الشهداء وجميع الشعوب في كردستان.

وتابعت "إن المرحلة التي نمر بها مرحلة تاريخية ويعود الفضل في هذا إلى فكر وفلسفة قائد الأمة الديمقراطية ومقاومة السجناء وقواتنا في جبهات القتال الذين يَصِلون الليل بالنهار لحماية مناطقنا وشعبنا من هجمات المرتزقة المدعومة من الأنظمة الفاشية والمحتلة".

كما أُلقيت خلال المراسم كلمات باسم مؤتمر ستار، ومجلس عوائل الشهداء في ديرك، عاهدت بالسير على "خطى الشهداء وتصعيد النضال وتوحيد الصفوف حتى تحرير كامل تراب الوطن".

وبعد الانتهاء من الكلمات تُليت وثائق الشهداء من قبل مجلس عوائل الشهداء وتسليمها إلى ذويهم وسط زغاريد الأمهات وترديد الشعارات التي تمجد الشهداء".

والشهداء الذين تم الإعلان عن أسمائهم هم كل من: عكيد ديرك الاسم الحقيقي محمد فيصل، روناس جالاك الاسم الحقيقي كدر مستا، جوانا روج آفا الاسم الحقيقي روجين عيسى، شورش انتقام الاسم الحقيقي باهوز عمر، بارين بوطان الاسم الحقيقي نازدار عمر، نوروز روناهي الاسم الحقيقي فاطمة رمو، هيلين جيا الاسم الحقيقي هيليخان حاجي، فيان بوطان الاسم الحقيقي نسرين قاسم، روزرين ديرك الاسم الحقيقي شيندا حسن، رستم جودي الاسم الحقيقي عكيد رمضان، الفتريا أوجلانم الاسم الحقيقي  يارا محمد، الاسم الحركي پيشنك كوران الاسم الحقيقي عزيزة علي, أردال روج آفا الاسم الحقيقي بدران رمضان.

وبدورهم أكّد ذوي الشهداء بمتابعة مسيرة أبنائهم وتصعيد النضال "ضد من يعبث بأمن ومكتسبات ثورة روج آفا وشمال وشرق سوريا التي تحققت بفضل دماء الشهداء".

(ع ع/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً