الإدارة المدنية لمنبج: لا خيار سوى المقاومة في حال فرضت الحرب علينا

قالت الإدارة المدنية الديمقراطية لمنبج وريفها، أنا المقاومة خيارها في حال تعرض المنطقة لهجوم عسكري.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية عبر تغريدة على تويتر أن قوات النظام المدعومة من روسيا بدأت تتحرك عسكريا باتجاه مدينة منبج بعيد انسحاب قوات التحالف من المناطق الحدودية في شمال وشرق سوريا.

وصرّح اليوم الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها محمد خير شيخو عن موقفهم تجاه الأحداث الأخيرة التي شهدتها مناطق شمال وشرق سوريا، والتي كان آخرها انسحاب قوات التحالف من النقاط الحدودية مع تركيا في كري سبي/تل أبيض وسري كانيه، بالتزامن مع التهديدات التركية بهجوم قريب على مناطق شمال وشرق سوريا.

وأشار شيخو إلى أن مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا أبدتا مرونة كبيرة من خلال المباحثات واللقاءات لتجنيب مناطق شمال وشرق سوريا أي مرحلة حرب جديدة تأتي بالويلات والمأساة لمناطق شمال وشرق سوريا، وأضاف "إن آلية أمن الحدود برهان على تجاوب واسع من قبل الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا ومجلس سوريا الديمقراطية، لكن الحكومة التركية للأسف لم تأبه لهذه المرونة".

وأشار إلى أن القوات الأمريكية "لم تفِ بوعودها تجاه قوات سوريا الديمقراطية بحماية هذه المناطق وتجنيبها الحرب من خلال التفاهمات مع تركيا".

وأكّد أنه في حال نفّذت تركيا تهديداتها وهاجمت مناطق شمال وشرق سوريا "ستكون قد فُرضت الحرب علينا"، مضيفاً أنهم لن يتخلوا عن المقاومة، مُشيراً إلى ثقتهم بالقوات العسكرية.

وأكّد محمد خير شيخو أنهم كإدارة مدنية مستمرون بتقديم كافة الخدمات للأهالي في كافة المناطق وتحت كل الظروف.

(كروب/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً