الإدارة المدنية في منبج تستنكر العمل الإجرامي الذي طال قوات الدفاع الذاتي

أصدرت الإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج وريفها بياناً استنكرت فيه "العمل الإجرامي الذي أدى لاستشهاد سبعة من قوات الدفاع الذاتي ليلة أمس".

تجمع اليوم أعضاء وعضوات المؤسسات التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج وريفها، لقراءة بيان استنكروا من خلاله العمل الإجرامي الغادر الذي طال سبعه من مقاتلي قوات الدفاع الذاتي، وذلك عند مكان الهجوم.

وقرئ البيان من قبل الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي نزيفة خلو، وقالت فيه:

"باسم الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها:

ندين ونستنكر الفعل الإجرامي بحق سبعة من أبنائنا الذين طالتهم يد الغدر الجبانة من أصحاب النفوس الضعيفة.

إن هذا العمل الجبان بحق أبنائنا هو لزعزعة الأمن والاستقرار في مدينتنا وبث الفوضى والتخريب وهو فعل جبان بعيد عن الإنسانية، وإن هذا الفعل الإرهابي لن يزيدنا إلا إصراراً وإرادة للمضي في طريقنا والحفاظ على مكتسبات شهدائنا، ونقول لكل من يريد أن يزعزع الأمن والاستقرار في مدينتنا بأننا سنقف في وجهه ووجه أي معتدٍ وطامع في أراضينا وفي وجه كل من يريد أن يطال أمننا واستقرارنا.

لا يسعنا إلا أن نترحم على شهدائنا ونعزي ذويهم.

الرحمة لشهدائنا والخزي والعار لأعداء الإنسانية".

 وانتهى البيان بترديد الحضور الشعارات التي تمجد الشهداء.

(س ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً