الإدارة العامة للبيئة تطلق حملة "معا لزراعة الأشجار" في إقليم الفرات

​​​​​​​أطلقت الإدارة العامة للبيئة التابعة لهيئة الإدارة المحلية والبيئة في إقليم الفرات حملة تشجير كبيرة في المنطقة, وهي الأولى من نوعها على مستوى إقليم الفرات, ويقدّر عدد الأشجار المقرر زراعتها 20 ألف شجرة.

تحت شعار "معاً لزارعة الأشجار"، بدأت الإدارة العامة للبيئة في إقليم الفرات بأولى خطواتها لتشجير مناطق في إقليم الفرات.

ويبلغ عدد الأشجار التي سيتم زراعتها على مستوى إقليم الفرات 20 ألف شجرة في عدة أماكن موزعة بين أراضي بور ومفترقات الطرق.

وبدأت ورشة عمال البيئة بزراعة الأشجار, في حي الشهيد سرحد, وستتم زراعة 3 آلاف شجرة في قرية خوخوري الواقعة غرب  مدينة كوباني, في مساحة تقدر بـ 10 هكتارات.

  وزراعة 5 آلاف شجرة من نوع الصنوبر العامودي، والسرو على التلتين الواقعتين بين مفرق ناحية الجلبية ومفرق منطقة صرين.  

كما أن مداخل مدينة كوباني الثلاث, طريق حلب, طريق جرابلس, طريق حلنج, أيضاً ستشهد زراعة عدد من الأشجار وذلك ضمن حملة الإدارة العامة للبيئة والتي تعد الأولى من نوعها.

والجدير بالذكر أن الأشجار التي يتم زراعتها هي أشجار حراجية (سرو عامودي وصنوبر) وأشجار الزينة مثل (نخيل مروحي, زيزفون و أكاسيا كزورين).

ومن ضمن مخططات الإدارة العامة للبيئة في إقليم الفرات إنشاء ثلاثة مشاتل على مستوى مقاطعة كوباني، وذلك في كل من بلدة بندر, ناحية شيران ومنطقة صرين.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً