الإدارة الذاتية: مجزرة تل رفعت ترتقي لجريمة حرب وتطهير عرقي

وصفت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا المجزرة التي ارتكبها الاحتلال التركي في تل رفعت بأنها "جريمة حربٍ شنيعة بحق الأطفال وبحق المهجرين قسراً من مناطقهم وترتقي إلى مستوى التطهير العرقي" ودعت روسيا والولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوربي إلى "التدخل العاجل وإيقاف النظام التركي المجرم عن ارتكاب المزيد من المجازر بحق شعبنا".

وأصدرت اليوم الإدارة الذاتية الديمقراطية بياناً إلى الرأي العام حول المجزرة التي ارتكبها الاحتلال التركي ومرتزقته بحق الأطفال والأهالي بناحية تل رفعت والتي راح ضحيتها 10 شهداء و10 جرحى، وجاء في البيان:

"قامت ظهر اليوم دولة الاحتلال التركي باستهداف أهلنا الآمنين النازحين من عفرين وارتكبت مجزرة جديدة مروعة بحق المهجرين من مناطق عفرين إلى منطقة تل رفعت، والتي راح ضحيتها عشرة شهداء وعشرات الجرحى حتى الآن، غالبيتهم من الأطفال، هذه المجزرة في تل رفعت هي امتداد لما قامت به تركيا ولا تزال تقوم به من جرائم في شمال وشرق سوريا.

و هذه المجزرة هي جريمة حربٍ شنيعة بحق الأطفال وبحق المهجرين قسراً من مناطقهم وترتقي إلى مستوى التطهير العرقي بحق أهلنا المهجرين قسراً إلى مناطق تل رفعت والشهباء وتندرج ضمن سلسلة من جرائم الحرب والإبادة الجماعية والتي تنتهجها تركيا بحق مناطق شمال سوريا.

إننا في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إذ نستنكر وندين هذه الجريمة بحق شعبنا في تل رفعت ونحمّل النظام التركي ومرتزقته المسؤولية عن استهداف المدنيين فإننا في الوقت ذاته نطالب روسيا والولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوربي وكذلك المؤسسات الحقوقية الدولية والأممية وجميع القوى الفاعلة الحريصة على تفعيل القانون في العالم بالتدخل العاجل وإيقاف النظام التركي المجرم عن ارتكاب المزيد من المجازر بحق شعبنا".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً