الإدارة الذاتية: على الأطراف الحريصة على الاستقرار منع تركيا من تنفيذ تهديداتها

شدّدت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا على ضرورة منع جميع الأطراف الحريصة على الاستقرار والحل الديمقراطي في سوريا تركيا من تنفيذ تهديداتها بشن هجوم على المنطقة، وأوضحت بأن المرحلة تحتاج لأن تصب كل الجهود في إطار مكافحة الإرهاب، وتهيئة الظروف المناسبة للحل الديمقراطي في سوريا.

أدلت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، اليوم بياناً إلى الرأي العام عبر مؤتمر صحفي نُظّم في دائرة العلاقات الخارجية للإدارة في مدينة قامشلو، قُرأ من قبل المتحدث الرسمي باسم الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا لقمان أحمي.

وجاء في نص البيان:

"تُطلق الدولة التركية بشكل مستمر تهديدات بالعدوان على مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وذلك لضرب حالة الاستقرار والأمان التي تشهدها منطقتنا، وإنهاء التجربة الديمقراطية ونموذج العيش المشترك ما بين مكوناتها.

إن هذه التهديدات تُشكل خطراً على المنطقة وعلى الحل السلمي في سوريا، كما ان أي عدوان تركي على المنطقة سيفتح المجال أمام عودة داعش، كما سيساهم ذلك العدوان بتوسيع دائرة الاحتلال التركي في سوريا.

إننا في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، نتوجّه إلى الرأي العام العالمي والدولي والرأي العام السوري، وكذلك جميع الأطراف الحريصة على الاستقرار والحل الديمقراطي في سوريا، وكل من يريد مكافحة إرهاب داعش بشكل عملي، والحفاظ على الاستقرار والسلم الموجودين في منطقتنا، ومنع تقسيم سوريا جغرافياً ومجتمعياً، والعمل على إبداء مواقف مسؤولة بمنع تركيا من تنفيذ تهديداتها.

إن مكونات الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، دافعت عن مناطقها ضد تنظيم داعش وانتصرت عليه بمساعدة التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب، وهي بنصرها هذا ضمنت الأمن والسلم والاستقرار لشعوب المنطقة والعالم.

إن هذه المرحلة تحتاج لأن تصُب كل الجهود في إطار مكافحة الإرهاب، وتهيئة الظروف المناسبة للحل الديمقراطي في سوريا، وليس مرحلة عدوان عسكري على المناطق التي حاربت وما تزال تحارب خلايا تنظيم داعش، حيث يوجد في هذه المنطقة الآلاف من أطفال داعش وعوائلهم في المخيمات، والآلاف من الإرهابيين من تنظيم داعش في السجون، تحرسهم قواتنا الأمنية، كما أنه يعيش في هذه المنطقة حوالي خمسة ملايين مدني، من ضمنهم الذين فروا من الحرب من عموم المناطق السورية بحثاً عن ملاذٍ آمن، وقد وجدو ضالتهم هنا، لذا نطالب العالم الحر أن يقوم بدوره بمنع أي اعتداء تركي على هذه المنطقة ومكوناتها.

إننا بإسم الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، ندعو كافة اللاجئين السوريين المقيمين خارج سوريا، العودة الى مناطقهم، وخاصة المناطق التي تحررت مؤخرا من تنظيم داعش الإرهابي، مع استعداد الإدارة لتقديم كل ما يلزم لضمان الحياة الكريمة لهم.

الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

(كروب/أ ب)

ANHA

 


إقرأ أيضاً