الإدارة الذاتية: أي دستور أو قرارات تصدر عن اجتماعات لم نشارك فيها لسنا ملزمين بها

أكدت الإدارة الذاتية خلال بيان لها اليوم بأن مكونات شمال وشرق سوريا "أصبحوا ضحايا للمصالح الدوليّة والمساومات القذرة"، ولا تزال السياسات المزدوجة من قبل بعض الدول ضد مكونات المنطقة مستمرّة، مؤكدة أن الإدارة الذاتية غير ملزمة أو معنية بأي قرارات تصدر عن اجتماعات أو مفاوضات لم تشارك فيها.

ورداً على استمرار تهميش الإدارة الذاتية وشعوب شمال وشرق سوريا وإقصائهم عن المشاركة في صياغة الدستور السوري تؤكد الإدارة الذاتية فشل هذه المناقشات والاجتماعات مشددة على أن هذا الدستور ميت قبل الولادة لأنه سيكون دستوراً إقصائياً لا يعترف بجميع المكونات وخاصة شعوب شمال وشرق سوريا الذين يمثلون الشريحة الأكبر من المجتمع السوري.

وألقي البيان في المقر المؤقت للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في مبنى المالية بالرقة بحضور عدد كبير من أعضاء اللجان والمؤسسات التابعة لها.

وقرئ البيان من قبل المتحدث باسم الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا لقمان أحمي حيث تطرق البيان في مقدمته الى إعلان الاحتلال التركي عداوته وحقده على الشعوب السورية من خلال الإبادات والتطهير العرقي والمجازر التي يرتكبها بحقهم وذلك أمام أنظار العالم أجمع وخاصة الدول الكبرى كأمريكا وروسيا اللتين تعتبران بصمتهما شريكتين في نزيف الدم السوري.

وأوضح البيان: "تمارس الدولة التركية والمجموعات الإرهابية المرتبطة بها من بقايا تنظيم داعش وجبهة النصرة جرائم حرب وجرائم ضدّ الإنسانيّة بشكل علني وعلى مرأى ومسمع العالم، وقد هُجّر مئات الآلاف من الكرد والعرب والسريان الآشور والتركمان والشركس ودمرت أماكن العبادة للمسيحين والإيزيديين في كلّ من عفرين وتل أبيض/ كري سبي ورأس العين/ سري كانية.

كما أكد البيان أن تركيا عازمة على تغيير ديمغرافية المنطقة من خلال سلوكها ومرتزقتها في المناطق المحتلة كفرض اللغة التركية والتعامل بالعملة التركية ورفع العلم التركي في المشافي والمدارس وغيرها من الأماكن العامة في انتهاك صارخ لجميع الأعراف والتقاليد الدولية ناهيك عن أعمال السلب والنهب والخطف وتجارة الأعضاء في المناطق المحتلة بحق المدنيين الأبرياء.

وقال البيان أيضاً: " تم استبعاد ممثلي الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عن اجتماعات جنيف في حين يتم مشاركة ممثلي الجماعات الإرهابية من بقايا داعش وجبهة النصرة في تلك الاجتماعات بالرغم من دفع الكرد والعرب وباقي المكونات التضحيات الكبيرة والغالية جداً في سبيل القضاء على الإرهاب".

وأكمل: "وعليه فلا يجب أن يكون لهذه المجموعات أي قرار في مستقبل سوريا، بل يجب أن تُدرج أسماؤهم على لوائح الإرهاب، كما يجب أن تُحاكم دولة الاحتلال التركي بتهمة جرائم الحرب في محاكم دولية".

وأكد البيان أن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا طالبت على الدوام وبإصرار بالحل السلمي للأزمة السورية والحوار السوري السوري كما أكدت على الاستعداد للتفاوض مع الحكومة السورية بدمشق بضمانة روسية وأن تكون الدولة الروسية أكثر فعالية في هذا المجال من خلال الضغط على الحكومة السورية بالجلوس على طاولة الحوار، مشيراً إلى أن الإدارة الذاتية قد شكلت عدة لجان وهيئات بغية الوصول إلى حل سريع عبر فتح قنوات للتفاوض.

وشدد البيان أن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ليست ملزمة بأي قرار أو دستور لا تشارك فيه الإدارة الذاتية ولا يحترم إرادة الشعوب بكل مكوناتها، مطالباً جميع الشعوب في شمال وشرق سوريا بالالتفاف حول الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية حتى الوصول إلى سوريا موحدة تعددية لا مركزية.

 (رع/م )

ANHA


إقرأ أيضاً