الإدارة الذاتية تُخصص أكثر من 375 مليون ليتر من مازوت التدفئة

خصصت إدارة المحروقات العامة في الإدارة الذاتية كمية 375 مليون و 534 ألف و800 لتر من المازوت لتوزيعه على الأهالي كمادة للتدفئة في فصل الشتاء.

وخُصصت هذه الكمية بناءً على رفع كل إدارة من الإدارات الذاتية والمدنية في شمال وشرق سوريا الكميات التي تحتاجها من هذه المادة.

وستُوزع مادة المازوت المخصصة للتدفئة على المناطق وفق الشكل التالي: "دير الزور 64 مليون و800ألف لتر، منبج 42 مليون لتر، الجزيرة  151 مليون و361 ألف و200 لتر، الفرات 45 مليون و 600 ألف لتر، الرقة 51 مليون و 200 ألف لتر، الطبقة 20 مليون و 573 ألف و600 لتر".

وقد اعتُمدت هذه الاحصائيات بناءً على عدد العوائل التي جرى إحصاؤها، حيث بلغ عدد إجمالي العوائل في مناطق شمال وشرق سوريا 938 ألف و837 عائلة، موزعة كالآتي: دير الزور 162 ألف عائلة، منبج 105 ألف عائلة، الجزيرة 378 ألف و403 عائلة، الفرات 114 ألف، الرقة 128 ألف، الطبقة 51 ألف و434عائلة.

وأوضح مدير المحروقات العامة في الإدارة الذاتية صادق أمين الخلف أن كل عائلة تحصل على 400 لتر من مازوت التدفئة.

وبالنسبة لآلية التوزيع، قال صادق أمين الخلف إن الـ 400 لتر ستُوزع على دفعة أو دفعتين بحسب خصوصية كل منطقة، إذ ستُوزع على دفعة واحدة في المدن المزدحمة أما بالنسبة للأرياف فستكون على دفعتين.

وأشار إلى أنهم أبلغوا جميع مديريات المحروقات بألا تتجاوز أجرة نقل هذه المادة بالنسبة للصهاريج في حال إيصالها لكل منزل الـ 500 ليرة للبرميل الواحد.

هذا ويبلغ سعر اللتر الواحد من المازوت 75 ليرة سورية، إلا أنه غير متوفر في أغلب الأحيان في المحطات المخصصة من قبل الإدارة الذاتية، وهو ما يشتكي منه أهل المنطقة بشكل عام.

في حين يتوفر المازوت في السوق السوداء، ويباع اللتر الواحد منه بـ 170 ليرة للتر الواحد.

وعن هذا الموضوع، تقول إدارة المحروقات بأنهم  يعملون على تشكيل لجان إحصاء في كل مديريات المحروقات التابعة للإدارة الذاتية، مهمتها جمع حاجة كل إدارة من مادة المحروقات بالنسبة للخدمات والمواصلات والمصانع وغيرها، ليتم اعتمادها ورفعها بشكل شهري للإدارة العامة للمحروقات لتأمين حاجة كل منطقة من المازوت.

هذا وستُوزع مادة المازوت المخصصة للتدفئة لكل من عوائل الشهداء والمدارس بالمجان بناءً على قرار الإدارة الذاتية خلال اجتماعها الأخير الذي عُقد في الرابع من أيلول الجاري.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً