الإدارة الذاتية تهنئ الإعلاميين بيوم الصحافة وتدعو إلى تعزيز التعاون بين المؤسسات الإعلامية

هنأت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا كافة الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية الكردية بمناسبة يوم الصحافة الكردية. كما أبدت استعدادها للتعاون من أجل تطوير الأداء الإعلامي في الحالة الإعلامية الكردية.

أصدر المكتب الإعلامي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بياناً كتابياً بالتزامن مع الذكرى السنوية الحادية والعشرين بعد المئة لتأسيس أول صحيفة كردية، أشادت فيه بواقع الإعلام الكردي في سوريا، وطالبت بتعزيز التعاون والتنسيق بين المؤسسات الإعلامية.

وجاء في نص البيان:

"في الذكرى السنوية الحادية والعشرين بعد المئة لتأسيس أول صحيفة كردية باسم كردستان في العاصمة المصرية القاهرة، والتي أصدرها الأمير مقداد مدحت بدرخان في العام 1898 يهنئ مكتب الإعلام في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا كافة الصحفيين والمؤسسات الإعلامية الكردية بهذه المناسبة العظيمة .
إن الإعلام الكردي في سوريا عموماً بلغ درجات من التطور لا يمكن الاستهانة بها، علماً أنه يواجه ظروفاً غير مؤهلة لظهور حالة إعلامية حقيقية، وعلى الرغم من ذلك فلقد استطاع هذا الإعلام الكردي اتخاذ خطوات يمكن القول بأنها تأسيسية وهامة جداً للبناء عليها لأجل واقع إعلامي كردي مستقبلي أفضل.
وعلى الرغم من كل ما تعانيه المؤسسة الإعلامية الكردية بكل ما تتضمنه من جزئيات بدءاً من التقنية وليس انتهاءً بالشخص الصحفي من السلبيات والعقبات التي تمنعها من ممارسة دورها أولاً في تطوير ذاتها ومن ثم تطوير الواقع العام للمنطقة المستهدفة في مجمل عملها, فإن العمل على تذليل هذه العقبات يجب أن يستمر, وسيكون من المفيد جداً إيجاد حالة من التعاون والتنسيق بين هذه المؤسسات الإعلامية، وتضافر جهود كافة الصحفيين وإيجاد حالة من الأخذ والرد البنّاء بين هذه المؤسسة الإعلامية بحالتها ( المستقلة ) والإدارة الذاتية بمؤسستها الإعلامية المتمثلة بمكتب الإعلام في شمال وشرق سوريا.
وهنا نبدي كامل استعدادنا للتعاون لأجل تطوير الأداء الإعلامي في الحالة الإعلامية الكردية، ونتطلع إلى تعاون وثيق بيننا وبين كافة الجهات الطموحة لأجل تحقيق هذا الهدف بعيداً عن الرغبة في تبني أحدنا لفكرة الآخر دون قناعة تامة وبعيداً عن الرغبة في حوار لا طائل منه يوصل الجميع إلى خطاب كراهية لم تجنِ المنطقة برمتها منه سوى الدمار وانتشار الفكر المتطرف الذي نعمل بشتى الوسائل للقضاء عليه وإزالة كافة آثاره المدمرة.
مرة أخرى نهنئ كافة الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية الكردية بهذه المناسبة ونتمنى الازدهار والتقدم للجميع".

(ك)


إقرأ أيضاً