الإدارة الذاتية تقيّم سير العملية التعليمية خلال العام الحالي وتحدد موعد نهايته

وصفت الرئيسة المشتركة لهيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية كوثر دوكو سير العملية التربوية للعام الحالي بـ"الجيدة"، ولفتت إلى أنهم سيعملون على تلافي المشاكل التي واجهتم خلال العام الدراسي الحالي، ووعدت أبناء المناطق المحررة حديثاً  بالجلوس على مقاعد الدراسة مع بداية العام القادم.

وجاء حديث الرئيسة المشتركة لهيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، كوثر دوكو خلال لقاء أجراه مراسلو وكالتنا لتقييم سير العملية التربوية لهذا العام، وأبرز المشاكل والصعوبات التي واجهتهم خلاله وخططهم بالنسبة للمناطق المحررة.

وأشارت كوثر دوكو في بداية حديثها بأن الهيئة وخلال اجتماعها الأخير مع اللجان المماثلة لها في الإدارات الذاتية والمدنية حددت موعداً لبداية امتحانات الفصل الثاني بحيث تكون مع بداية شهر أيار/ مايو من العام الحالي، وتحديد 15 من الشهر نفسه موعداً لانتهاء العام الدراسي 2018/2019.

 ووصفت دوكو سير العملية التربوية لهذا العام "بالجيدة" مقارنة بالأعوام السابقة، وذلك من خلال الكادر التعليمي المؤهل الذي تلقى دورات تدريبية على المناهج التعليمية قبل بدء العام الدراسي الحالي، مما أكسبه مزيداً من الخبرات لكونهم انقطعوا عن التعليم لفترة طويلة أثناء سيطرة المرتزقة على مدنهم وقراهم وحرمانهم من التدريس.

وأضافت "واجهنا خلال العام الحالي مشكلتين رئيسيتين وهما تأخر تسليم المنهاج في بعض الإدارات مثل " الرقة، الطبقة، دير الزور" ونقص الأثاث والوسائل التعليمية في بعض المدارس، والتي اضطررنا للتدريس بها بعد ترميمها بشكل إسعافي لضمان عدم حرمان أبنائنا في تلك المناطق المجاورة لهذه المدارس من التعليم".

وتابعت في ذات السياق بأن الهيئة ستعمل على تلافي هذه المشاكل في العام القادم، حيث أنها تناقش حالياً مع الإدارة وتضع الخطط والدراسات لترميم كافة المدارس المدمرة والتي تجاوزت 160 مدرسة خارجة عن الخدمة.

ووعدت الرئيسة المشتركة لهيئة التربية والتعليم كوثر دوكو بإعادة تأهيل المدارس المدمّرة في المناطق المحررة حديثاً في الريف الشرقي لدير الزور "السوسة، هجين" وتأمين الكادر التدريسي المؤهل لاستقبال التلاميذ في هذه المناطق مع بداية العام القادم.

هذا وبلغ عدد التلاميذ في مناطق شمال وشرق سوريا بحسب الاحصائيات المتوفرة  لدى هيئة التربية في الإدارة الذاتية ما يقارب 800 ألف تلميذ/ة، موزعين على 5078 مدرسة يُشرف على تعليمهم كادر تدريسي مؤلف من 42852 معلم.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً