الإدارة الذاتية تعدّل سعر شراء القمح من المزارعين

عدلت الإدارة الذاتية تسعيرة القمح بعد مطالب عديدة من المزارعين برفعها، وأبقت على سعر الشعير كما هو، وذلك خلال اجتماع.

عقد الاجتماع بمقر هيئات الإدارة الذاتية بناحية عين عيسى بحضور الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي بيريفان خالد وعبد حامد المهباش والرئاسة المشتركة لهيئة الاقتصاد والزراعة سلمان بارودو وأمل خزيم والرئيسة المشتركة لهيئة المالية سلوى السيد وممثلين عن اتحادات الفلاحين في الإدارات الذاتية والمدنية السبعة.

وبيّن الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي عبد حامد المهباش أن قرار تعديل سعر القمح الذي تم تحديده في الـ 19 من هذا الشهر جاء وقوفاً على مطالب أهلنا ومزارعينا في مناطق شمال وشرق سوريا.

وعرض الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي مقترح الإدارة بأن يتم رفع سعر القمح من 150 ليرة سوريا إلى 160 ليرة، مع التأكيد على أن لا يقل سعرها عن 156 في حال كان القمح من الدرجة الرابعة "بحيث لا يخصم سوى ليرة على كل درجة" وإبقاء سعر الشعير ثابت بـ 100 ل.س.

بالإضافة لأن يتم استقبال القمح من المزارعين كـ دقمة "بدون أكياس" والشعير بأكياس على أن تكون من نوع "خيش"، مع العلم أنه يتم دفع سعر الأكياس للمزارعين، وذلك حسب الدرجة، بحيث يعطى ثمنه إذا كان من الدرجة الأولى 550 ل.س والدرجة الثانية 400 ل.س وفي حال كان كيس الخيش من الدرجة الثالثة يعطى ثمنه 200 ل.س.

وبعد مناقشة المقترح مع كافة المجتمعين تمت الموافقة عليه، ليصبح بذلك سعر القمح 160 ل.س، وسعر الشعير 100 ل.س.

وفي لقاء لوكالتنا مع الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي عبد حامد المهباش أكد لنا بأن الإدارة ملتزمة بشراء كافة محاصيل القمح والشعير من المزارعين وذلك لضمان عدم تعرضهم للاستغلال من قبل التجار.

هذا وستبدأ الإدارة الذاتية باستلام مادة القمح من المزارعين في الأول من شهر حزيران/يونيو من العام الحالي، في حين بدأت باستلام مادة الشعير من تاريخ الـ 25 أيار/مايو من الشهر الحالي أي اليوم.

والجدير ذكره أن الإدارة الذاتية خصصت في وقت سابق مبلغ 200 مليون دولار لشراء مادة القمح من المزارعين، وجهزت لذلك 15 مركزاً على مستوى شمال وشرق سوريا.

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً