الإدارة الذاتية تسلم خمسة أطفال للحكومة النرويجية

سلّمت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية خمسة أطفال أيتام من الجنسية النرويجية هم أبناء مرتزقة داعش إلى ممثل الحكومة النرويجية الذي يزور مناطق شمال سوريا.

زار ممثل وزارة الخارجية النرويجية كريستن نيتلاند مناطق شمال سوريا في الثاني من حزيران الجاري في زيارة رسمية تُعد الأولى لمملكة النرويج، والتقى مع مسؤولين في دائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، اطلع خلالها على الوضع الإنساني في المنطقة وناقش عدة قضايا من بينها أوضاع أطفال داعش النرويجيين المتواجدين في مخيم الهول.

وعقب اجتماع دام لأكثر من ساعتين ونصف مغلقاً أمام وسائل الإعلام، وقّع الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية عبدالكريم عمر وممثل وزارة الخارجية النرويجية كريستن نيتلاند على وثائق تسليم رسمية لخمسة أطفال أيتام من الجنسية النرويجية هم أبناء مرتزقة داعش، عثرت عليهم قوات سوريا الديمقراطية أثناء معركتها الأخيرة ضد مرتزقة داعش في الباغوز، ونقلوا فيما بعد إلى مخيم الهول.

وفي تصريح خاص أدلى به كريستن نيتلاند لوكالة أنباء هاوار، شكر المسؤول النرويجي الإدارة الذاتية على تقديمها المساعدة للمواطنين النرويجيين في مناطقها، وتحديد هوية خمسة أطفال نرويجيين أيتام.

وأضاف: "نتطلع لأن نأخذ الأطفال الخمسة إلى النرويج، ولن ننسى مساعدة الإدارة الذاتية في هذه القضية".

ومن جانبه نشر المتحدث الرسمي باسم دائرة العلاقات الخارجية كمال عاكف تصريح على صفحتهم الرسمية، تحدث فيه عن تسليمهم لخمسة أطفال نرويجيين اليوم الاثنين، بناءً على طلب المملكة.

وأشار إلى أنهم، "انطلاقاً من إيمان والتزام الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بمبادئ حقوق الإنسان والقوانين الدولية ذات الصلة، تم اليوم في مقر دائرة العلاقات الخارجية في بلدة عين عيسى تسليم خمس أطفال يتامى نرويجيين من عوائل تنظيم داعش الإرهابي إلى وفد من وزارة الخارجية النرويجية وفق وثيقة تسليم رسمية وقعها الجانبان".

وأوضح عاكف أن ذلك جاء لإخراج هؤلاء الأطفال من بيئة الشدة والتطرف إلى أجواء صحية يتم فيها إعادة تأهيلهم ودمجهم بمجتمعاتهم الأساسية.

(كروب/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً