الإدارة الذاتية تستنكر جريمة نيوزيلندا وتؤكد تصميمها على انهاء التطرف بمشروع أخوة الشعوب

استنكرت الادارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا مجزرة جامع نيوزيلندا، وقالت :"نؤكد للعالم ولشعبنا المقاوم، بأننا مصممون على انهاء كل أشكال التطرف والارهاب، سواء عسكريا، او عبر طرح وتنفيذ مشروع العيش المشترك وأخوة الشعوب".

مركز الأخبار

أصدرت الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا بياناً جاء على لسان الناطق الرسمي باسم الإدارة الذاتية لقمان أحمي دان فيها جريمة نيوزيلندا، وقال:

"إننا في الادارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا، نستنكر العمل الاجرامي، الذي اودى بحياة العشرات من المصلين في نيوزيلندا.

كما ندين كل أشكال التطرف والارهاب وأينما كان، حيث ان شعبنا بجميع مكوناته، الدينية والقومية، قد عانى ولايزال يعاني من الارهاب المسلط عليه من المنظمات الارهابية، ولازلنا نحارب الارهاب الأكثر ضررا علينا وعلى العالم، ألا وهو إرهاب تنظيم داعش.

كما نؤكد للعالم ولشعبنا المقاوم، بأننا مصممون على انهاء كل أشكال التطرف والارهاب، سواء عسكريا، او عبر طرح وتنفيذ مشروع العيش المشترك وأخوة الشعوب، الذي يضمن حقوق جميع القوميات والأديان بشكل عادل ومتساو".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً