الإدارة الذاتية تستمر بعقد الاجتماعات للأهالي وتستمع لشكاويهم

عقد مجلس مقاطعة الحسكة اليوم اجتماعاً موسعاً لأهالي مدينة الحسكة بهدف الاستماع لشكاويهم في المجالات الخدمية، إضافة لطرح مقترحات وخطط مستقبلية لتطوير عمل المؤسسات أكثر في خدمية الأهالي .

الاجتماع عُقد في صالة السلام الواقعة شمال مركز المدينة، وحضره المئات من الأهالي وأعضاء مؤسسات الإدارة الذاتية، كما وشارك فيه الرئيس المشترك لهيئة الداخلية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا كنعان بركات، الرئيس المشترك لهيئة البلديات عبد الغفور أوسو، ممثلة هيئة التربية والتعليم في إقليم الجزيرة زهرة العلي، الرئيسة المشتركة للجنة الاقتصاد والزراعة في مجلس المقاطعة ليلى صاروخان ونائب الرئاسة المشتركة لهيئة الصحة سليم موسى.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت, تلتها كلمة كنعان بركات، حيث تطرق إلى الوضع العام في المنطقة والحديث عن تهديدات الدولة التركية الذي قال " إن الخطر الأكبر بالنسبة للشعب السوري هو الاحتلال التركي الذي ومنذ بداية الأزمة السورية يحاول التمديد في عمر الأزمة بإرسال  مجموعات إرهابية إلى مناطق سوريا"

وأشار بركات إلى انتصارات قوات سوريا الديمقراطية التي حققتها في شمال وشرق سوريا بالقضاء على مرتزقة داعش جغرافياً, وقال "بعد فشل الاحتلال التركي لإفشال مشروع الأمة الديمقراطية وأخوّة الشعوب في شمال وشرق سوريا من خلال مجموعاته الإرهابية التي باءت بالفشل، يقوم بتهديدات لاحتلال مناطق أخرى".

بعدها تطرّق نائب الرئاسة المشتركة لهيئة الصحة في إقليم الجزيرة الدكتور سليم الموسى بالحديث عن الواقع الصحي وأضاف "نحن كهيئة الصحة في إقليم الجزيرة قمنا بافتتاح العشرات من المستوصفات التي تقدم الخدمات مجاناً للأهالي".

وأشار موسى إلى استغلال البعض للأوضاع التي تعيشها سوريا واحتكار الأسعار في القطاع الصحي, وقال " قمنا بتحديد الأسعار للعمليات في المشافي, وهناك لجان من هيئة الصحة للإشراف ومراقبة الأسعار في المشافي ومنع احتكارها ".

وهنأت ممثلة هيئة التربية والتعليم بإقليم الجزيرة زهرة العلي جميع الطلبة والكادر التدريسي بقدوم العام الجديد, وقالت " نقوم بكافة محاولاتنا لنكون مستعدين لتقديم التعليم بأفضل وجه لكننا نواجه بعض الصعوبات ومنها طباعة الكتب في شمال وشرق سوريا، توجد مطبعة واحدة فقط ولكنها لا تفي بالغرض بالنسبة لعدد التلاميذ الكبير".

وأشارت زهرة إلى افتتاح أقسام جامعية في مقاطعة الحسكة ومنها " قسم كلية العمارة, المعهد المتوسط لهندسة العمارة, المعهد العالي لهندسة الإلكترون والميكانيك بالإضافة إلى معهد للترجمة باللغة الانجليزية والكردية".

ومن ثم فُتح باب النقاش أمام الحضور لطرح جميع شكاويهم لممثلي الهيئات، والتحدث عن الصعوبات التي تعترضهم اجتماعياً وخدمياً وصحياً، وطرح مقترحاتهم لتلافي النواقص وحل المشاكل، فيما أكّد ممثلو الهيئات أنهم سيقومون بدراسة مقترحات وشكاوى الأهالي واتخاذ الإجراءات اللازمة لذلك.

والجدير بالذكر أنه عُقد أمس اجتماع مماثل في مدينة سري كانيه بمقاطعة الحسكة، وذلك بحضور المئات من الأهالي وممثلي هيئات الصحة والحماية والبلديات والطاقة والتدريب، وستُعقد مثل هذه الاجتماعات في نواحي مختلفة من إقليم الجزيرة.

(سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً