الإدارة الذاتية تستذكر شهداء مجزرتي قامشلو وتل حاصل وتل عران

استذكرت الإدارة الذاتية الذكرى السنوية الثالثة لضحايا تفجير قامشلو والذكرى السنوية السادسة لمجزرة بلدتي تل حاصل وتل عران عبر بيان قدمت فيه العزاء لذوي الضحايا، متعهدة بالقضاء على الخلايا الإرهابية في المنطقة.

وأصدرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بياناً كتابياً للرأي العام، حصلت وكالة أنباء هاوار على نسخة منه، استذكرت فيه شهداء مجزرتي قامشلو وبلدتي تل حاصل وتل عران.

وفيما يلي نص البيان:

"في مثل هذا اليوم قبل ثلاث سنوات تم استهداف المدنيين في الحي الغربي على طريق عامودا بمدينة قامشلو بشاحنة مفخخة وأسفر التفجير الإرهابي عن استشهاد اثنين وستين شخصاً وجرح أكثر من مئة وستة وسبعين آخرين.
إننا في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إذ نستذكر بألم بالغ هذا الحدث الجلل ونُدين هذا العمل الإرهابي المُدبّر والذي استهدف أمن المواطنين في عموم مناطق روجآفا في محاولة يائسة للنيل من عزيمة أهل المنطقة في الدفاع عن مكتسباتهم التي تحققت بدم آلاف الشهداء من أبناء وبنات المنطقة.
كما نجدد تنديدنا بمجزرة بلدتي تل عران وتل حاصل التي ارتكبتها المجموعات الإرهابية المسلحة في مثل هذا اليوم من العام 2013 بعد محاصرة الأهالي في البلدتين والتي راح ضحيتها عشرات المدنيين العُزّل وأدت لتهجير المئات من المواطنين واعتقال المئات من قبل تلك المجموعات.
ونتقدم بخالص تعازينا القلبية لذوي الشهداء، ونعاهدهم بالسير على طريق كافة شهداء شمال وشرق سوريا للوصول إلى الحقوق التي يسعى إليها مجتمعنا في الحرية والخلاص من الظلم والقضاء على كافة الخلايا الإرهابية النائمة سواء لداعش أو غيرها من التنظيمات الموالية لتركيا والتي تستهدف أمن مناطقنا وتسعى ليل نهار إلى استهداف مكتسبات شهدائنا عبر التهديد المستمر الذي لن يثني شعبنا عن مسيرته ولن يزيدنا إلا إصراراً لأجل حماية الأرض والشعب في هذه الرقعة السورية الآمنة".

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً