الإدارة الذاتية تدين الهجمات وتدعو مجلس الأمن والمنظمات لتحمّل مسؤولياتهم

أدانت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا الهجوم الوحشي من قبل الاحتلال التركي الذي استهدف المدنيين، ودعت مجلس الأمن وجامعة الدول العربية ووسائل الإعلام تحمل مسؤولياتهم تجاه ما يجري.

جاء ذلك في بيان أصدرته الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إلى الرأي العام، اليوم.

"بيان الى الرأي العام

تعرضت يوم أمس الأربعاء 9/10/2019 مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا لاعتداء وهجوم بربري سافر من قبل النظام التركي، وقد أسفر هذا الاعتداء الوحشي عن سقوط عدد من الشهداء المدنيين وعشرات الجرحى من أبناء شمال وشرق سوريا من كافة المكونات حيث امتزج تراب هذا الوطن بدمائهم الطاهرة.

وشملت الاعتداءات أيضاً عدداً من دور العبادة والكنائس في القامشلي وعين عيسى وتل أبيض ورأس العين.

وقد أدى هذا القصف العشوائي على المدن الآمنة إلى نزوح آلاف العائلات من منازلهم وتشتتهم في مساحات واسعة من أرياف مناطقهم، مفترشين العراء طوال ليلة الأمس.

إننا في الإدارة الذاتية لشمال وشرق إذ ندين هذا الهجوم البربري السافر والرامي لاحتلال مناطقنا وإجراء تغيير ديموغرافي فيها، فإننا بالوقت ذاته ندعوا المجتمع الدولي ومجلس الأمن وجامعة الدول العربية وكافة منظمات حقوق الإنسان ووسائل الإعلام لإظهار هذه الأعمال الإجرامية للعالم كله وتحمل مسؤولياتهم الأخلاقية تجاه الإنسانية ووقف هذه الاعتداءات على المدنيين العزل".

ANHA


إقرأ أيضاً