الإدارة الذاتية تحضّر لعقد مؤتمر المجتمع الإسلامي الديمقراطي

يعمل مكتب الأديان والمعتقدات في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا على إنهاء التحضيرات لعقد مؤتمر المجتمع الاسلامي الديمقراطي المزمع عقده نهاية شهر نيسان الحالي، بمشاركة مئات الشخصيات الإسلامية من داخل وخارج الأراضي السورية.

يعتزم مكتب الأديان والمعتقدات في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عقد مؤتمر المجتمع  الإسلامي الديمقراطي في مدينة عامودا في الـ 27ـ28من شهر نيسان الحالي، ويعمل المكتب الآن على إنهاء التحضيرات للمؤتمر.

وسيستمر المؤتمر ليومين متتالين سيتناول في اليوم الأول التعريف بالإسلام الصحيح وإعادته إلى منابعه الصافية، أما اليوم الثاني سيكون للأعضاء الأساسيين والبالغ عددهم 300 عضو، حيث سيتم قراءة النظام الداخلي للمؤتمر وانتخاب رئيس للمؤتمر الاسلامي.

وسيحضر المؤتمر 800 شخصية إسلامية من داخل وخارج الأراضي السورية، بينهم 300 مندوب عن المؤسسات الدينية.

وخلال لقاء مع  الرئيسة المشتركة لمكتب الأديان والمعتقدات في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، حيث أشارت إلى أن هدفهم الأساسي من إقامة المؤتمر هو التعريف بالإسلام الصحيح وإعادته إلى منابعه الصافية، وتجفيف منابع الفكر المتطرف الذي زرعه المرتزقة باسمه.

وتمنّت عزيزة خنافر أن يساهم المؤتمر بإعادة توضيح وتصحيح الإسلام بعد التشويه من قبل الجماعات التي تعاقبت على المنطقة.

ولفتت إلى أن عقد المؤتمر تزامن مع القضاء على مرتزقة داعش الذين قتلوا وهجروا المدنيين باسم الاسلام، والعمل ما أمكن على تجفيف منابعه من خلال محاربة فكره المتطرف الذي زرعه على مدار فترة سيطرته على المنطقة.

والجدير بالذكر أن هذا المؤتمر يُعد الثالث من نوعه بعد مؤتمر آمد وإسطنبول.

(كروب/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً