الإدارات المحلية والبلديات: أنجزنا خلال الربع الثالث 70 % من مشاريعنا الخدمية

وصلت نسب إنجاز المشاريع الخدمية على مستوى مناطق الإدارة الذاتية خلال الربع الثالث 70 % تقريباً، بميزانية 7 مليار و400 مليون ليرة سورية، فيما واجهت الهيئة المختصة مشكلتين رئيسيتين خلال عملها بحسب الرئيس المشترك للهيئة.

تعمل هيئة الإدارات المحلية والبلديات على تنفيذ الأعمال الخدمية في مناطق شمال وشرق سوريا، وتقسم عملها خلال العام إلى ميزانيات ربعية (3 أشهر) تُنجز من خلالها المشاريع الخدمية الضرورية للأهالي وخاصةً المناطق المحررة حديثاً مثل ريف دير الزور الشرقي.

وأنجزت الهيئة خلال الربع الثالث العديد من المشاريع كتعبيد الطرق وتفعيل الأفران ومحطات المياه المدمرة منها والتي تحتاج للصيانة بالإضافة لإصلاح شبكات مياه الشرب.

وبالنسبة للمناطق المحررة فقد قامت بإنجاز كافة الخدمات الضرورية لعودة الأهالي لديارهم وذلك من خلال إزالة السواتر وتعبيد الطرق الرئيسية وصيانة محطات مياه الشرب، ولا يزال العمل مستمراً في حين أن المجلس التنفيذي مع هيئة الإدارات المحلية والبلديات أوصى بإعطاء الأهمية الكبرى للمشاريع في المناطق المحررة.

وبالنسبة للمشاكل والصعوبات التي تواجه الهيئة خلال عملها، أوضح الرئيس المشترك لهيئة الإدارات المحلية والبلديات جوزيف لحدو بأن أهم المشاكل التي تواجههم خلال إنجاز المشاريع هي قلة الآليات والكوادر الهندسية والفنية المختصة.

وعن أهم المشاريع الخدمية للربع الأخير، أشار لحدو إلى أنه "في الربع الأخير سيتم التركيز خلاله على أعمال الصيانة فقط، بسبب حلول فصل الشتاء الذي يحول دون إنجاز المشاريع الأساسية بسبب طبيعة هذا الفصل، في حين سيتم تفعيل ورشات الصيانة لفتح الفوهات المطرية وتسوية تصريفات السيول الموجودة على الطرقات".

هذا وتقسم الميزانية السنوية لمناطق شمال وشرق سوريا إلى أربعة أجزاء  مدة كل جزء هي ثلاثة أشهر، وتوضع الخطط والمشاريع وفق ذلك الأساس في مناطق الإدارة الذاتية.

والجدير ذكره بأن الميزانية المُخصصة لهيئة الإدارات المحلية والبلديات لإنجاز المشاريع الخدمية خلال الربع الثالث بلغت 7 مليار و400 مليون ليرة سورية.

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً