الأهالي يؤدون صلاة العيد ويزورون أضرحة الشهداء

توافد الآلاف منذ الصباح الباكر إلى المساجد لإداء صلاة العيد في اليوم الأول من عيد الفطر وتوجّهوا بعدها إلى مزارات الشهداء في مدن الطبقة، الرقة ومنطقة  دير الزور .

توجّه المئات من أهالي الرقة والطبقة ودير الزور منذ ساعات الصباح الباكرة إلى المساجد بعد أن عمّت أصوات التكبير سماء مناطقهم لإداء صلاة العيد وحضور خطبة العيد التي حثّ الإمام من خلالها المسلمين إلى التآخي ونزع البغضاء من قلوبهم والعيش بسلام مع كافة الأديان.

وبعد الانتهاء من الصلاة توجه الأهالي إلى مزارات الشهداء التي تحتضن الآلاف من الشهداء الذين دافعوا عن أرضهم وعرضهم ليعيش أهلهم بسلام، حيث توجه أهالي الرقة إلى مزار شهداء الرقة في قرية الحكومية بريف الرقة الشمالي، ووضع أهالي الرقة الورود على أضرحة الشهداء، كما قاموا بتوزيع الحلوى والسكاكر على الأطفال المتواجدين في المزار، فيما توجّه أهالي الطبقة إلىى مزار الشهداء في الطبقة لزيارة شهدائهم وتزيين أضرحتهم بأكاليل الورود، وأيضاً توجّه المئات من أهالي دير الزور إلى مزار الشهيد خضر الحماده تكريماً للشهداء.

وكان في استقبال الأهالي في المزارات المذكورة آنفاً مقاتلي ومقاتلات من قوات سوريا الديمقراطية وأعضاء من قوى الأمن الداخلي بالإضافة إلى عدد من أعضاء الترافيك لتأمين الحماية للأهالي وتنظيم عمليات السير.

(كروب/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً